Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


مناشدة تربوية من اساتذة النبطية !


النبطية - سامروهبي :: 2016-10-04 [22:10]::

69 أستاذ من محافظة النبطية نجحوا في مباراة مجلس الخدمة المدنية للتعليم الثانوي تم إستبعادهم من آخر دراسة لحاجات التعليم الثانوي التي أعدتها وزارة التربية حتى عام 2016. علما أن هذا العدد كان مشمولا ضمن دراسات وزارة التربية السابقة و خاصة في دراسة عام 2015 التي تحدث عنها وزير التربية في أكثر من لقاء إعلامي.
و في التفاصيل فإنّ مباراة مجلس الخدمة المدنية التي أجريت عام 2015 قامت على أساس حاجات التعليم الثانوي عام 2011 و التي تظهر بأن عدد الأساتذة المطلوبين في محافظة النبطية كان 200 أستاذ. هذه الدراسة أضاف عليها وزير التربية عام 2015 1644 أستاذ على مستوى لبنان ككل بحيث أصبح عدد المطلوبين في محافظة النبطية 484 أستاذ. ليظهر بعد ذلك للإعلام دراسة للحاجات في آب 2016 و التي تم الموافقة على إعتمادها في مجلس الوزراء و التى تشمل 3042 أستاذ في كل لبنان بحيث تبين أن أعداد الأساتذة المطلوبين زادت في كل محافظات لبنان عن دراسة 2015 بنسبة تتراوح من 8% إلى 24% عدا محافظة النبطية التي انخفضت فيها الأعداد عن دراسة 2015 بنسبة تتراوح من 17% إلى 31%.
هذا النقص قد ترجم في أقضية محافظة النبطية الأربعة على الشكل الآتي :
1- قضاء النبطية : عدد الأساتذة المطلوبين بحسب دراسة 2015 هو 195 أستاذا و الذي تدنى بحسب دراسة 2016 إلى 135 أستاذا أي بنسبة نقص 30%.
2- قضاء بنت جبيل : عدد الأساتذة المطلوبين بحسب دراسة 2015 هو 120 أستاذا و الذي تدنى بحسب دراسة 2016 إلى 100 أستاذا أي بنسبة نقص 17%.
3- قضاء حاصبيا : عدد الأساتذة المطلوبين بحسب دراسة 2015 هو 67 أستاذا و الذي تدنى بحسب دراسة 2016 إلى 46 أستاذا أي بنسبة نقص 31%.
4- قضاء مرجعيون : عدد الأساتذة المطلوبين بحسب دراسة 2015 هو 102 أستاذا و الذي تدنى بحسب دراسة 2016 إلى 77 أستاذا أي بنسبة نقص 25%.
من الملاحظ أن النقص قد طال جميع الإختصاصات دون استثناء.
في ما يلي بعض النماذج الواضحة و التي لا لبس فيها تظهر الخلل الواضح في دراسة 2016 :
1- قضاء بنت جبيل ( مادة الإقتصاد ) : إن عدد الساعات المطلوبة لهذه المادة بحسب دراسة 2016 هو 14 ساعة, إلا أن الواقع يظهر خلاف ذلك فثانوية كفرا فيها 10 ساعات تعاقد و ثانوية تبنين 10 ساعات تعاقد و ثانوية شقرا 4 ساعات تعاقد و ثانوية بنت جبيل 18 ساعة تعاقد أي بمجموع 42 ساعة تعاقد. هنا المطلوب لكل هذه الساعات بحسب دراسة 2016 أستاذا واحدا بينما بالمنطق فهم بحاجة إلى ثلاثة أساتذة.
2- في قضاء مرجعيون ( مادة اللغة العربية ) : المطلوب 6 أساتذة بحسب دراسة 2011 و هذا الرقم هو نفسه في دراسة 2016 في حين أنه تم إستحداث صفوف جديدة للغة الإنكليزية في ثانوية مجدل سلم بعد العام 2011 و كذلك تقاعد أستاذان من هذا القضاء يعلمان اللغة العربية بعد العام 2011 أي بنصاب 15 ساعة لكل منهما.
هذا ناهيك عن الإستنسابية في توزيع نصاب الأساتذة في المحافظات ففي حين نجد أن نصاب الأستاذ في الشوف مثلا في مادة الإقتصاد هو تسع ساعات أما في بنت جبيل 14 ساعة, و في بيروت النصاب هة 11 ساعة للأستاذ في مادة الإجتماع أما في النبطية فهو 17 ساعة, و في مواد العلوم في طرابلس فنصاب الأستاذ 3 ساعات أما في قضاء بنت جبيل و قضاء مرجعيون فيتراوح ما بين 15 و 16 ساعة.
أما الطامة الكبرى ففي جزين حيث لايوجد ساعات في مادة التاريخ و المطلوب أستاذ لهذه المادة بحسب دراسة 2016 أي بنصاب صفر ساعة !!!! ؟؟؟؟ !!!!
بناء على ما تقدم هناك مجموعة من الأسئلة التي تحتاج إلى إجابات واضحة هي برسم القيمين على دراسة 2016:
1- هل كان ذنب هؤلاء الأساتذة ( المستبعدين من دراسة 2016 في محافظة النبطية ) أنهم تقدموا للمبارات في هذه المحافظة ؟؟ !! علما أن النقص لا زال كبيرا في سائر المحافظات.
2- هل من المنطقي أن يبرر هذا النقص الحاصل بالمناقلات التي طالت فقط هذه المحافظة و بكافة إختصاصاتها ؟ !!
3- ما هو مصير الأساتذة الذين قدموا إستقالاتهم من التعليم الخاص عندما سمعوا وزير التربية يطالب بالأعداد المطلوبة بحسب دراسة 2015 ؟