Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


رئيس معهد قدموس الأب جان يونس ..باقون ومستمرون في خدمة الجنوب


صور محمد درويش :: 2016-10-04 [22:54]::

أعلن رئيس معهد قدموس الأب جان يونس عن الاستعدادات الجارية للاحتفال باليوبيل في ذكرى 50 مرور سنة على تأسيس معهد قدموسفي جوار النخل صور تحت شعار : باقون ومستمرون في خدمة الجنوب وذلك في اشارة الى الاحتفال بذلك في ربيع العام القادم .
وكان الاب جان يونس يتكلم لدى استقباله الكاتب والشاعر محمد درويش والاعلامي جهاد سقلاوي في مكتبه بالمعهد .
وقال الأب جان يونس ردا" على اسئلة الاعلاميين : نراهن على وجود رئيس للجمهورية في العام الجديد مما يعزز ايماننا بضرورة حضور ممثلي الرؤساء الثلاثة في لبنان للاحتفال بيوبيل قدموس .
وفي اطار آخر تمنى الاب جان يونس على وسائل الاعلام في المنطقة ان تسلط الضوء على الايجابيات في مجتمعنا الى جانب السلبيات في محاولة لتصححها .
.وقال: فلتكن عين الاعلام على الوجع الذي يعاني منه المواطن والبلد .
ولفت الى ان ازمة النفايات تسيء الى المنطقة وتقدم صورة مشوهة عن المجتمع وتسيء الى السياحة التي تتطور كل يوم في المنطقة الغنية بالآثار والاماكن المقدسة والمنتزهات والمحميات الطبيعية وسواها.
وفي اطار آخر قال الأب جان يونس : طرحنا فكرة تخصيص يوم نظافة كامل لكل المدارس في المنطقة تحت عنوان يوم تحية للامام موسى الصدر لنوجه اليه تحية من خلال الحفاظ على النظافة .فالامام الصدر لو كان بيننا لطالب بالنظافة وحض عليها الجميع .
كما اقترحتنا اقامة تمثال للامام موسى الصدر في ساحة القسم في صور وهو يرفع يده للسلام والمحبة بين اللبنانيين على أن يكتب تحت منصة التمثال كلمات للامام الصدر تعزز من روح الانتماء للبنان وطن نهائي لجميع اللبنانيين وانه لا يقوم الا بجناحه الاسلامي والمسيحي وانه ثروة حضارية ورسالة للعالم .
.الى جانب اقوال للامام الصدر في العدالة والمحبة والتسامح والرحمةوأخرى تدعو للتضامن والتعايش والشراكة الوطنية.
وقال الأب يونس : أخيرا" ان من يحب وطنه يجب أن يحافظ على بلدته ومدينته وقريته وساحته وبحره وجبله وساحله ولا يشوهها بالقمامة والنفايات
.اني أحب وطني وأحزن كثيرا" اذا رأيت مشهد النفايات على جوانب الطرقات في الجنوب ومناطق أخرى ..
وفي جانب آخر دعا الى الاضاءة على عمل الجمعيات والمؤسسات،
وأشاد بالذين يعملون بصمت دون دعاية او اعلام وهم كثر منهم (راهبات يسوع الصغيرات ) اللواتي يعشن في أحد مخيمات صور ويقمن بأعمال انسانية ويستمعون لمشكلات الناس الاجتماعية والنفسية ويحاولن التخفيف من آثارهاالسلبية
و كشف ان هناك مؤسسات تبحث عن المشردين والجوعى لتساعدهم ، كل هذه النماذج يجب ان يضيء عليها الاعلام ويشجعها من أجل خير الانسان والمجتمع وتشجيع العمل الايجابي المثمر والخير و تعزيز قواعد وأسس المحبة بين الناس دون دعاية او اعلام وهم كثر منهم (راهبات يسوع الصغيرات ) اللواتي يعشن في أحد مخيمات صور(البص ) ويقمن بأعمال انسانية ويستمعون لمشكلات الناس الاجتماعية والنفسية ويحاولن التخفيف من آثاره االسلبية .