Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


التضامن صور فاز على الاجتماعي 4-1 على ملعب صور البلدي


:: 2016-10-15 [20:36]::
وفي الخامس عشر من شهر تشرين الأول العام ألفين وستة عشر عاد الأسطورة إلى بيته الأول، وعاد التضامن صور ليصنع الإنتصارات مجدداً، وعادت جماهيره لتهتف ملء حناجرها بإسم قائدها التاريخي المبدع " رضا عنتر ". في هذا التاريخ في الأمس شهد ملعب صور البلدي الإطلالة الأولى لأفضل لاعب في تاريخ كرة القدم اللبنانية بقميص فريقه الأم التضامن صور، وكانت البداية فصلاً جديداً من فصول الرواية الطويلة الزاخرة بنجاحات وتألقات غير عادية للمايسترو الملهم، الذي قاد أبناء صور لفوز كبير ومستحق على الاجتماعي الطرابلسي 4/1.

لاشك بأن حضور رضا عنتر في الميدان، كان له تأثيره الساحر والفعال على أصحاب القمصان الحمر، الذين سيطروا على المباراة عبر جمل تكتيكية مدروسة كان صانعها ومخرجها الأسطورة رضا عنتر، الذي قاد رفاقه للعب بأسلوب اللمسة الواحدة السريعة، التي سهلت من مهمة التضامنيين في طرق أبواب المرمى الطرابلسي مرات ومرات. وكان أول الغيث لمسة من الأسطورة للبرازيلي ماتوس الذي أطلق قذيفة بعيدة المدى خدعت الحارس الشمالي وإستقرت على يمين المرمى.

الشوط الأول جاء تضامنياً خالصاً بفضل الهمة العالية للتضامنيين حيث تألق الفريق بشكل جماعي، وأسهم وجود أصحاب الخبرة كالمقاتل الذي لا يهدأ بلال حاجو ووسيم عبد الهادي والبرازيليين راموس وماتوس ومعهم الثلاثي الدفاعي حسن بيطار ويوسف عنبر وعباس محيدلي، و من امامهم محمد فاعور والسنغالي القوي فانيه، في منح الفريق ثقة تامة، دون أن ننسى وجود الحارس الناشىء هادي خليل الذي يتطور مستواه بشكل ملحوظ من مباراة إلى مباراة.

ومع أن الشوط الأول إنتهى بالتعادل إيجاباً بهدف لمثله، فإن أبناء صور كشروا عن أنيابهم في الشوط الثاني، وكان لدخول الساحر نصرت الجمل أثره الواضح في منح الفريق مزيداً من القوة الهجومية، فأضاف القوي وسيم عبد الهادي الهدف الثاني، ومن هجمة مرتدة منسقة قادها الساحر الجمل أحرز البرازيلي ماتوس الهدف الثالث، وإختتم الأسطورة رضا عنتر أهداف التضامن برأسية جميله زرعها بحرفنة وخبرة داخل شباك المرمى الطرابلسي.

بهذا الفوز رفع التضامن صور رصيده إلى 6 نقاط من أربع مباريات. وتنتظر الفريق يوم الجمعة القادم مباراة نارية مع النجمة على أرض ملعب صور البلدي.