Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


الفنان حسام يونس يغني الحياة والمجد والحب


بقلم الاعلامي الشاعر محمد درويش :: 2016-10-22 [00:19]::


الفنان حسام يونس من مدينة صور مطرب منذ عقود من الزمن مطرب شاب يصدح بالحيوية والقوة والنعومة أيضا" .

هذا الفنان الذي عاش للمدينة وغنى لها وسار في شوارعها وانشد في مهرجاناتها وعلى مسارحها ..بل حمل كل اصواتهاالمتعددة في الغناء الوطني والعاطفي والوجداني الى كل ارجاء العالم عبر صوت يا صور وفي موقعها الالكتروني الذي احتضن كل الطاقات الشبابية واعطاها من وقته ورعايته في كل وقت على مدار السنوات العشر الماضية..

انتهزتها فرصة كي اسجل في اجواء عيد الجيش وعلى ابواب مناسبات كثيرة منها الاستقلال ومواعيد أخرى ..كي اؤكد انه غنى للبنان والجنوب والجيش واعطى كل ما في طاقاته من خلال اصدار عدد من الالبومات الفنية معتمدا" على ارادة جبارة في تأكيد الذات الفنية والشغل عليها ..

لا يفوته أن يشكر محبيه ومن دعمه ورعى خطواته عنيت به موقع مجموعة يا صور الاعلامية الاجتماعية الثقافية التي يتولى رئاستها الاستاذ هيثم شعبان.

في الاطار ذاته : لا بد من تسجيل سلسلة مواقف حول الفنان حسام يونس ومنها انه فنان التزم بحب صور والجنوب ولبنان

عاش الاغنية كلمة ولحنا وأداء

أمضى حياته بين أرجاء الموسيقى والنغم

صامد في مدينته التي أحب

لا يفكر بالهجرة لايمانه ان الصوت الحقيقي يبقى حيث اراده الله

وفي الختام : لا يسعنا الا ان نقول عن الفنان صاحب الصوت العذب والجميل حسام يونس لقد عايشناه في ايام بداياته ليقف ويغني في المدرسة وفي الحفلات الخاصة وفي المهرجانات وفي اطلالات عدة منها في صيدا الاولي في مطعم الشيخ في الثمانينات من القرن الماضي ..كنت أسمعه وأحضر مهرجاناته الفنية باغنياته الخاصة ، وما زلت لأحصي في صوته الذهبي واطلالته الالماسية ونبرة صوته المحببة كل اخلاص وصدق وبراعة وتألق ..

تأخرت كثيرا" قبل أن اكتب عنه لكني وجدت فيها المثال الحي للفنان الذي لايطلب دعاية او اعلان أو بوقا" يسلط الضوء عليه او شهرة فارغة فارهة ..

انه ببساطة صوت صوته ولغة عمره وهوية حضوره وايمانه بفنه وقدراته صوته الذي يحمل التواضع لكنه شامخ في سماء الفن كي يذكرنا بالكبار في الفن اللبناني والعربي ..

الف تحية لابن مدينتنا الصديق الفنان حسام يونس هذه المدينة التي تعمر بالفن والثقافة والابداع

لحسام يونس الذي يحبه الكبار ويعرفه اصحاب المقامات والقامات العالية في الفن لا يفوته ان يقول دائما": انا من صور واليها أعود

كي أغني أجمل الاغنيات فلمثلها تهدى الاعمال الفنية البارزة والكبيرة..

والى اللقاء مع اصدار غنائي جديد للنجم الذي يرفض الالقاب القديمة أو الجديدة ويفضل ان تكون هويته في صوته :

لحسام يونس بعد اصداره الاخير الناجح والممتاز الف تحية ووفاء