Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


تجمع مزارعي الجنوب: ما يحصل مع المزارع الجنوبي هو حرب مفتوحة ضد لقمة عيشه


:: 2016-11-09 [20:32]::
عقد تجمع مزارعي الجنوب في مركز توضيب الموز في عدلون لقاءً تحضيراياً للتحرك الذي سوف يقومون به يوم الاثنين القادم حيث سيصار الى قطع طريق الجنوب عند منطقة أوستراد الغازية وذلك احتجاجاً على الاهمال الحاصل من قبل الدولة في تصريف انتاجهم من الموز حيث اعتبروا في بيان أصدروه ان الحروب المتتالية التي تعرّض لها الجنوب لم تنتهي ولا تزال من خلال حرب التجويع المفتوحة من الداخل والخارج .

واضاف البيان: الا يكفينا 70 عاماَ من الحرب منذ نكبة فلسطين الى يومنا هذا ونحن ندفع الثمن من تشريد وقتل وتهجير وتدمير واليوم فتح علينا العرب حرب التجويع وهناك من يساهم فيها بالداخل اللبناني وعلى مسمع المسؤولين الذين وبكل أسف لم يحركوا ساكناً .

لقد قلنا مراراً وتكراراً ان الموز يمتدّ من سهل الدامور مروراً بالغازية وصولاً الى الناقورة, وهل مطلوب من ابن الجنوب ان يقدّم ويعطي دائماً من دون مقابل ؟ واذا كان انتظار تشكيل الحكومة وتوزيع الحصص وتوزيع الوزارات السيادية من أولويات السياسيين فاننا نقول لهم : ان المواطن لا يريد كل ذلك بل يريد ان يسمع له احد وان يستجيب لمطالبه .

ونحذّر من الواقع القائم وندعوا المزارعين وكل من يناصرهم ان يستعدوا للتحرك خلال الايام القادمة لاننا لم نعد نتحمل وهذه حرب مفتوحة على ابناء الجنوب الذين قدّموا ولا يزالون وهم على استعداد دائم للتضحية اذا ما دعت الحاجة .

ختم التجمع اننا لا نعلق أمال على كل الحكومات القادمة كما السابقة لاننا ناشدنا سابقاً ولا من يسمع ولا يستجيب او يحرّك ساكناً لذا على المزارع ان يبادر الى تقليع شوكه بيديه وندعوهم الى الاستعداد للتحرّك والنزول الى الشارع ولن يكون امامنا اي محرمات لان الجوع كافر ومن يريد ان يقطع ارزاقنا لن نقف متفرجين عليه مكتوفي الايدي .

ونحدّد يوم الاثنين القادم للتحرك وقطع الطرقات وذلك في منطقة الغازية قرب تعاونية العاملية عند الساعة العاشرة صباحا على الاوتوستراد.

بدوره رئيس التجمع عبد المحسن الحسيني اعتبر ان المزارع لم يعد له القدرة على تحمل ما يجري وقال: نحن من اول السنة حذرنا المسؤولين ووزارة الزراعة من الوصول الى ما نحن عليه ونحن عاتبين على اخواننا العرب وعلى اخواننا السوريين . واتمنى ان يصار الى تحرك سياسي من قبل المسؤولين استباقاً لتحرك يوم الاثنين لمعالجة الموضوع باسرع ما يمكن وادعوا في نفس الوقت كل المزارعين الى التجاوب مع التحرك يوم الاثنين في التوقيت الذي حدده تجمع المزارعين . واعتذر من المواطنين سلفاً.

من ناحيته عضو التجمع المهندس سليم مراد اعتبر ان الكارثة الاقتصادية وقعت نتيجة عدم تصريف ما يقارب 70 الف طن من اجمالي 150 الف طن انتاج بقيمة 80 مليون دولا وتطال الخسارة 3500 مزارع لذا نناشد المسؤولين العمل على ايجاد الحلول المناسبة ومساعدتنا في تصريف الانتاج.