Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


بالصور: افتتاح المعرض التوجيهي التاسع الذي تنظمه جمعية المركز الاسلامي للتوجيه والتعليم العالي


:: 2016-11-10 [16:27]::
إفتتح وزير الصناعة الدكتور حسين الحاج حسن قبل ظهر اليوم، المعرض التوجيهي التاسع الذي تنظمه جمعية المركز الاسلامي للتوجيه والتعليم العالي في قصر الاونيسكو. وشارك فيه النائب نوار الساحلي، وشخصيات سياسية وديبلوماسية وعسكرية واكاديمية وطلاب ثانويات وكليات ومعاهد تربوية ومهنية.

بداية النشيد الوطني، ثم ألقى رئيس الجمعية علي زلزلة كلمة جاء فيها: "نسعى إلى تقديم رؤية للتوجيه المهني واطلاع الطلاب على المنهج العلمي والعملي في اختيار الاختصاص الجامعي المناسب وبناء على معطيات علمية ترتكز على معرفة الذات والميول والقدرات، وصولا لاكتشاف عالم المهن ومؤشرات سوق العمل والاختصاصات الجامعية. ولنثبت ان عملية اختيار الاختصاص والجامعة هي عملية تقوم على معارف حقيقية واضحة ممكنة التحصيل، تنطلق من الاهل والمدرسة لتصل الى الدولة، واعتمادها يشكل مساهمة فعالة في حسن اختيار الطالب لاختصاصه الجامعي المناسب".

الحاج حسن
ثم تحدث الحاج حسن فقال: "في افتتاح هذا المنتدى التوجيهي وأمام هذا الحشد الكبير من الشخصيات، لا بد أن نتحدث عن الاطار العام الذي يحيط موضوع مساعدة طلابنا على اختيار اختصاصاتهم العلمية المستقبلية. إذ قبل أن نطرح مسألة توجيه الطلاب، علينا تحديد وجه الاقتصاد اللبناني وماهيته وبنيته خلال السنوات العشر المقبلة على أقل تقدير. وللأسف، لم يبحث في هذا الموضوع بشكل جدي ومسؤول من قبل المسؤولين في الدولة، وصولا الى وضع رؤية اقتصادية شاملة وموحدة للدولة، تأخذ بالاعتبار الحاجات الصناعية والزراعية والخدماتية المستقبلية للبنان والتي يمكن أن تؤمن فرص العمل للجيل الجديد. وبناء على ذلك، تتوجه الجامعات والمعاهد إلى افتتاح اختصاصات جديدة أو تتطور القائمة بما يتلاءم مع حاجات ومتطلبات سوق العمل".

وجدد الحاج حسن توجيه توصية تمنى فيها على رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وعلى الرئيس المكلف تأليف الحكومة سعد الحريري أن "يصار إلى تشكيل فريق وزاري اقتصادي يلتئم دوريا لمتابعة المسائل الاقتصادي، كما يوجد خلية وزارية تبحث في المسائل الأمنية والعسكرية وشؤون اللاجئين وغيرها من المسائل المصيرية. ويقوم الفريق الاقتصادي بالتنسيق مع مجلس النواب ومؤسسات الدولة والقطاع الخاص لوضع هذه الرؤية الاقتصادية المطلوبة للسنوات المقبلة".

ثم كانت جولة في أقسام المعرض.