Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


حركة أمل تحتفل بعيدي الأم والطفل في البيسارية برعاية الوزيرة عز الدين


حسن يونس :: 2017-03-25 [21:41]::
الوزيرة عز الدين: الابطاء والتلاعب باجراء الانتخابات النيابية هو تلاعب بمصير البلد ، ولوضع الملف النفطي ضمن الاولويات القصوى والبدء فعليا بتحصين حقوقنا ومن الجنوب تحديدا .

رعت وزيرة الدولة لشؤون التنمية الادارية الدكتورة عناية عزالدين الاحتفال الذي نظمه مكتب شؤون المرأة في حركة امل - شعبة البيسارية بمناسبة عيدي الام والطفل، وتكريما لامهات الشهداء وأمهات بلدة البيسارية .

الاحتفال اقيم في النادي الحسيني للبلدة وحضره اضافة للوزيرة عزالدين ، مسؤولة شؤون المرأة في حركة امل اقليم الجنوب عايدة كوثراني، وفد من قيادتي اقليم الجنوب في حركة امل ومفوضية الجنوب في كشافة الرسالة الاسلامية ومن المنطقة السادسة، وفعاليات نسائية، امهات الشهداء، وحشد كبير من امهات البلدة غصت بهم قاعة النادي الحسيني .

بعد تقديم من عريفة الحفل نهاية قطيش، وتلاوة آيات من القرآن الكريم من القارئ قاسم مشورب، وقف الحضور للنشيدين الوطني اللبناني ونشيد حركة امل .

بعدها القت الوزيرة عزالدين كلمة حركة امل وجهت في مستهلها التهنئة لامهات الشهداء بعيدهن مؤكدة انه في مقام الشهداء والام نؤكد ان الثوابت هي هي والمواقف هي هي، لا للاحتلال لا للحرمان لا للتهميش ونعم للمقاومة وللتنمية ونعم للشراكة الوطنية .

وحول العناوين السياسية قالت الوزيرة عزالدين : اجدد امامكم وضوح الموقف والقرار في حركة امل بانها لم ولن تغادر يوما قضاياكم وشؤونكم وعلى رأسها القضايا المعيشية مهما قال القائلون واساء المرجفون ، بالنسبة لنا الموضوع ليس شعارات بقدر ما هو افعال.

واضافت عزالدين : ومن اجل ان نكون صادقين مع هموم الناس ومهتمين لشؤونهم فالافعال تبدأ بقانون انتخابي عادل يعطي الناس حقوقها ويفتح الطريق امامها للتمثيل بطريقة سليمة وصحيحة، انه الامر الذي لا يتحقق الا بقانون انتخابي قائم على النسبية ضمن دوائر موسعة .

وتابعت : وهنا نؤكد على ما حذر منه الرئيس نبيه بري بهذا الخصوص حين اعتبر ان الابطاء والتلاعب باجراء الانتخابات النيابية هو تلاعب بمصير البلد كله ، فلا اولوية تتقدم اليوم على انجاز قانون الانتخابات بما يلبي الحاجة الحقيقية الى تغيير حقيقي يعكس تطلعات المواطنين والمواطنات دون تشويه او تحوير.

وحول الموضوع النفطي قالت الوزيرة عزالدين : لقد كان للرئيس نبيه بري صولات وجولات من اجل تحصيل حقوق المواطنين ولنتذكر حين تحدث عن ثروة لبنان المتمثل بقطاع الاتصالات ويشهد الجميع كيف سعى لتحصيل وتعزيز اوراق الدولة اللبنانية في هذا القطاع وهو اليوم يصوب على بحرنا الممتلئ طاقة نفطية وغازية ولا يزال يدعو الجميع الى الاسراع في العمل على استثمار هذا القطاع ، وبالفعل بدأنا في هذا العهد خطوات اولى ومبشرة ولكن اليوم ومع تزايد الاطماع الصهيونية وتهديداته للبنان المطلوب وضع الملف النفطي ضمن الاولويات القصوى والبدء فعليا بتحصين حقوقنا ومن الجنوب تحديدا .

الاحتفال اختتم بتوزيع الوزيرة عزالدين هدايا تذكارية لامهات الشهداء، وسحب تومبولا بجوائز قيمة للأمهات المشاركات.