Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


السكسكية تحتفل بإطلاق اسم "الشهيد نعمة مروة" على ثانويتها الرسمية برعاية النائب بزي


حسن يونس – محمد خروبي :: 2017-04-08 [22:07]::

النائب بزي: الاولوية للتوافق الوطني قبل اي شيء اخر.

رعى عضو كتلة التنمية والتحرير النيابية النائب علي بزي حفل اطلاق اسم الشهيد القائد نعمة مروة على ثانوية السكسكية الرسمية وذلك بدعوة من بلدية السكسكية.

الاحتفال الذي اقيم في باحة الثانوية حضره إضافة للنائب بزي، المسؤول التربوي المركزي في حركة امل الدكتور حسن لقيس، وفد من قيادة اقليم الجنوب والمنطقة السادسة في حركة امل، رئيس اتحاد بلدية ساحل الزهراني علي مطر، رئيس المنطقة التربوية في الجنوب باسم عباس ممثلاً بالأستاذ ديب فتوني، وفد من حزب الله، رئيس التيار الاسعدي المحامي معن الاسعد، وفعاليات تربوية وبلدية واختيارية واجتماعية، اسرة الشهيد القائد نعمة مروة، مسؤول وأعضاء شعبة السكسكية في حركة أمل، وحشد من ابناء بلدة السكسكية والقرى المجاورة.

الاحتفال استهل باي من الذكر الحكيم رتلها الشيخ علي حيدر، بعد تقديم من العريف معين نصرالله، ثم عزفت الفرقة الموسيقية التابعة لكشافة الرسالة الإسلامية النشيد الوطني اللبناني ونشيد حركة امل.

بعدها القى مدير الثانوية الاستاذ احمد حيدر كلمة اعتبر فيها ان اقل العرفان للشهداء هي بان نطلق اسماءهم على الساحات والصروح التربوية، مشيدا بمناقبية الشهيد القائد نعمة مروة.

ثم القى رئيس بلدية السكسكية علي عباس كلمة اعتبر فيها ان الشهيد القائد نعمة مروة هو قائد استثنائي في لحظة استثنائية شاكرا للرئيس نبيه بري والنائب بزي انجاز مرسوم تسمية ثانوية السكسكية باسم الشهيد نعمة مروة.

النائب علي بزي القى كلمة الرعاية استهلها بالحديث عن الشهيد والشهداء ودورهم في صناعة عناوين العزة والكرامة للبنان مؤكدا ان الشهداء علمونا كيف نفك القيد وكيف نحفظ درس الوطن فالشهداء هم حراس ليلنا ووطنا وهم يتربعون دائما على عرش القلوب مهنئا الاجيال التي تتعلم في مدارس تحمل اسماء الشهداء على مساحة الوطن.

النائب بزي جدد التأكيد على ان قوة لبنان في ليست في ضعفه انما هي في مقاومته وفي وحدته.

وحول القانون الانتخابي سأل بزي قائلا: "الي اين نحن ذاهبون بانقساماتنا وخلافاتنا؟ وهل يبقى بلد فيما لو امعنا في حالة الانقسام؟ فالانقسامات والخلافات لا تبني وطنا ولا تعزز الثقة بالمؤسسات."

واضاف: "ان الاولوية هي للتوافق الوطني وتعزيز مناخات الوحدة الوطنية والاستقرار قبل اي شيء حتى قبل القانون الانتخابي. فالقانون الانتخابي هو قانون توافقي لان قدر لبنان واللبنانيين هو الوفاق والتوافق حيال كل العناوين المتصلة بحياة واستقرار وطنهم ومؤسساته."

وجدد بزي التأكيد على موقف حركة امل وتبنيها لمبدأ النسبية في اي قانون انتخابي، لافتا الى انه يجب ان لا يغيب عن بال احد بأن القوانين يجب ان تنجز بعيدا عن الاقصاء او الالغاء."

وأكد بزي انه وبالرغم من ضيق الوقت والوصول الى المهل القاتلة في الموضوع الانتخابي الا ان الوقت لازال متاحا امام الجميع وخاصة امام الحكومة اذا ما توافرت لديهم النوايا الطيبة والارادة الصادقة من اجل التوافق على انجاز قانون انتخابي عادل وعصري يقلص من مساحات الانقسام الطائفي والمذهبي ويبعد عن الوطن تداعيات الفراغ.

بعدها ازاح بزي والحضور الستار عن اللوحة التي تحمل اسم الشهيد نعمة مرور عند مدخل الثانوية.