Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


النقابي قاسم غبريس عاد الى صور بعد مشاركته في مؤتمر عمالي عربي بالاسكندرية


:: 2017-04-29 [21:52]::
عاد الى صور لبنان عضو المجلس التنفيذي للاتحاد العمالي العام رئيس لجنة المتقاعدين النقابي قاسم غبريس قادما" من الاسكندرية مصر بعد مشاركته في مؤتمر حول المتقاعدين العرب استمر ل5 أيام وحضرته السودان ومصر ولبنان وفلسطين والمغرب وليبيا والاردن .

وتحدث غبريس خلال المؤتمر عن المتقاعدين في لبنان وموضوع نهاية الخدمة مشيرا" الى اهمية الحماية الاجتماعية للمتقاعدين بعد نهاية الخدمة وقال:

ان الاتحاد العمالي العام هو الضامن الاساس لمستقبل العمال صمام الامان للمتقاعدين حيث تكون تعويضات نهاية الخدمة مؤمنة في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ولوجود عشرة اعضاء داخل مجلس الادارة وهم يمثلون
الاتحاد العمالي وعمال لبنان كافة.

وكان قاسم غبريس قد التقى خلال المؤتمر اعضاء الوفود العربية المشاركة وعرض معهم اوضاع العمال وخاصة المتقاعدين.

كما تحدث معهم حول الطبابة والاستشفاء للاشخاص الذين يتجاوز عمر الواحد منهم ال64 عاما" وقال:

ان هذه المهمة شاقة وصعبة على الاتحاد العمالي العام.

وناشد غبريس الاخوة في اتحاد العمال العرب ان يلتفتوا الى اتحاد المتقاعدين العرب في الدول العربية كافة لأن في الاتحاد نقابيين اساتذة للجيل النقابي الحالي وهم حفظوا للعمال كرامتهم.

كما انه يوجد داخل الاتحاد نقابيين مرموقين ومعروفين في الدول العربية مثل الامين العام لاتحاد المتقاعدين في السودان خير السيد والمستشار تاج السر شكرالله ورئيس المجلس التنفيذي للاتحاد النقابي النشيط عبد المنعم العزاري وغيرهم من النقابيين في الاردن والمغرب والكويت وسواها.

وفي مناسبة اول ايار عيد العمال قال النقابي قاسم غبريس : ما احوجنا في لبنان أن يكون وطننا هادىء مستقر وتتخذ الدولة قرارات شعبوية تفيد العمال وتحسن اوضاعهم وتحفظ كرامتهم.

كما نطالب بالحفاظ على الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وذلك من خلال حذف المادتين المشؤومتين من الموازنة لأن هاتين المادتين تعنيان تشريد حوالي 150 ألف عائلة.

اضاف غبريس:

لن نسمح بأن يموت العمال امام ابواب المستشفيات طلبا" للعلاج او الاستشفاء.

كما طالب بالغاء قانون الايجارات الذي يهجر الناس من منازلهم ويلقي بهم في الشوارع ..

وقال:

ان ما جرى في الاتحاد العمالي العام مؤخرا" هو انتفاضة داخل الاتحاد نأمل ان تكون نحو الافضل لا سيما مع وجود نقابيين محترمين في هيئة المكتب الجديدة لا سيما الرئيس النقابي المخضرم الدكتور بشارة الاسمر الذي عايشت معه تجربته النقابية الذي كان خلالها في غاية الشفافية والنزاهة والنظام ونظافة الكف والمناقبية الصافية وهذا هو المطلوب في ظل الوضع الذي يمر فيه لبنان اقتصاديا" ومعيشيا".

وحض النقابي قاسم غبريس كافة العمال والنقابيين على الالتفاف حول الاتحاد العمالي العام لأنه الأب الحقيقي للعمال وهو الذي يجمع النقابيين على كلمة واحدة.

كما طالب بالتنسيق مع هيئة التنسيق النقابية خدمة للمصلحة العمالية وللاساتذة وكافة القطاعات العمالية.

وختم بقوله : لا ننسى أن المطلوب هو تثبيت العمال المياومين في مؤسسة مياه لبنان الجنوبي ومؤسسة كهرباء لبنان.