Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


مكتب الشباب والرياضة في حركة امل يختتم دورة شهداء نيسان في مدرسة النبطية الفنية برعاية الدكتور خليل حمدان


حسن يونس :: 2017-05-06 [22:39]::
إختتامًا للمهرجان الرياضي الثالث عشر "دورة شهداء نيسان" ، نظّم مكتب الشباب والرياضة لحركة أمل في إقليم الجنوب احتفالاً طلابيًا في مهنية النبطية الرسمية، بحضور عضو هيئة الرئاسة في حركة أمل الدكتور الحاج الدكتور خليل حمدان، نائب المسؤول التّنظيمي لإقليم الجنوب حسان صفا، مسؤول الشّباب والرّياضة في الإقليم عمران حسن، نائب المسؤول التنظيمي لإقليم جبل عامل فريد شعبان، مسؤول المهنيات المركزي في الحركة أحمد حايك، مدير مدرسة النبطية المهنية محمد شعيتاني، مديري معاهد فنية ومؤسسات تربوية، وحشد من الفعاليّات التّربويّة والرّياضيّة والطلابية.

افتتح المهرجان بالنشيد الوطني اللبناني ونشيد حركة أمل، بعدها ألقى عضو هيئة الرئاسة لحركة أمل الدكتور الحاج خليل حمدان كلمة الرعاية فوجه التهنئة لمكتب الشباب والرياضة- اقليم الجنوب على نشاطه واهتمامه بالمناسبات التي تمجد الشهداء والشهادة والصمود، وكذلك توجه بالتهنئة لمدير مهنية النبطية وجميع العاملين فيها على النجاحات التي تحققها بتقديم أفضل خدمة تربوية مهنية للطلاب.

وتحدث حمدان عن 5 أيار مناسبة القسم ومهرجان الامام الصدر في مدينة صور حيث أقسم بمتابعة مطالب المحرومين وحمل قضاياهم حيث حضرت مسألة الدفاع عن الجنوب لمواجهة اعتداءات العدو الصهيوني بالمقاومة وتعزيز الجيش.

وأضاف حمدان ان الوطنية ليست كلمات نرددها بل هي فعل ايمان، الوطنية أن نضحي دفاعاً عن الأرض والانسان، الوطنية التأكيد على الاتصال وليس الانفصال، لذلك فهناك فرق كبير من يعزز التماسك الوطني وبين الذي يثير الغرائز الطائفية والمذهبية بإسم الميثاقية وحقوق الطائفة لامتطاء الوطن والمواطن.

وأشار حمدان الى أننا اليوم أمام النموذج الوطني الذي يعمل ليل نهار لانقاذ البلد وهو الدور الذي يقوده دولة الرئيس الأخ نبيــه بــري حيث اشادت معظم القيادات بدوره وبحكمته ووطنيته وهذا ما سمعناه من البطريرك الراعي الى سائر رؤساء الطوائف.
وأشار حمدان الى دعوة الرئيس بـري لتأسيس مجلس شيوخ اضافة الى قانون انتخاب على قاعدة النسبية.

وأضاف حمدان، بدأ الشك يتسرب الى النفوس حيال الذين يمارسون سياسة التهرب الانتخابي الذي يطرحه البعض باسم الميثاقية حيث يتخذون من هذه الميثاقية ذريعة وهم يضعون البلد على كف الفراغ فالمتتبع يسأل ماذا يريدون إذا رفضوا كل ما من شأن الوصول لقانون انتخاب عادل ويبقى السؤال حقيقة هل ان مطلبهم الحقيقي الوصول الى الفراغ ؟ ان كل تصرفات ادعياء الميثاقية تشي بأنهم يريدون شيء غير الانتخابات النيابية ويتخذون الوطن والمواطن رهينة .

وحذر حمدان من ممارسة سياسة شراء الوقت بهدف تعطيل كل المبادرات والضرر الذي سينجم عن هذا السلوك المتهور سيصيب الجميع لأنهم يعطلون الحوار داخل المؤسسات لتصبح بيد الشارع والأزمة تبدأ ولكن لا يستطيع أحد أن يتحكم بها أو أن يخفف من نتائجها الكارثية، ونحن في حركة أمل يمكن أن نقدم لهم أمثلة كثيرة وكبيرة على تحمل مسؤولياتنا الوطنية ، أليس من الوطنية والميثاقية الحقيقية أن يطرح الرئيس نبيه بري انشاء مجلس للشيوخ ؟ مع علمنا أن هذا المجلس سيأخذ من صلاحيات المجلس النيابي وهم يضيعون الوقت وصولاً لليد الفارغة في الوقت المتبقي، فأين هي اجتماعات الحكومة المستمرة وصولاً لمشروع قانون انتخابي ؟
وأين هو المستقبل الواعد في ظل خلق هواجس غير مبررة بحجة الميثاقية ؟ انهم مدعوون للخروج من شرنقة الطائفية والمذهبية وفك أسر الوطن لأن الميثاقية تعني اختيار الموقف الذي يوحد وبدل ارتهان الوطن لغاية شخصية قائمة على سياسة الالغاء وتأمين الموقع السياسي بإلغاء الآخر ولو بإشعال الحرائق السياسية وهم يعلمون أنها ستنعكس على الأرض.

وختم حمدان وقال : لا يمكن لأي طرف في هذا البلد القبول بأن يكون ضحية واللعبة الانتخابية تصبح لعنة إذا وصلت لحدود التلاعب بمصير الوطن.

وتحدث في الاحتفال مدير مهنية النبطية الأستاذ محمد شعيتاني الذي تحدث عن انجازات ونجاحات تحققت على صعيد نتائج الطلاب مؤكداً على أن المبنى الجديد الذي سعى لانجازه الرئيس نبيـــــه بـــري سوف يكون بخدمة العملية التربوية ابتداءً من العام المقبل.

ثم وزع حمدان الميداليات والكؤوس للفريق الرياضي، وكذلك قدم مكتب الشباب والرياضة درعاً تكريمياً لحمدان.