Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


جلست امل مع والدتها على شرفة منزلهم في بيروت فجاءها الموت برصاصة طائشة ....


:: 2017-05-10 [21:17]::
ومع غروب الشمس غاب نور أمل خشفي ، الشابة التي توفيت برصاصة طائشة بينما كانت تجلس مع والدتها على شرفة منزلها في الطريق الجديدة في بيروت ظهر اليوم.

وأشارت المعلومات إلى أنها قتلت نتيجة لاستقرار رصاصة طائشة في قلبها، حيث لفتت المعلومات أيضاً إلى أن مصدر الرصاص هو من جهة مخيم صبرا وذلك خلال إطلاق نار أثناء جنازة أحد الأشخاص.

لكن يبقى السؤال متى ستضع الدولة حداً لهذا السلاح المتفلت في الشوارع بين الناس، خاصة بعد أن أصبح هاجس السلاح المتفلت كابوساً لدى الأمهات والاهالي، لأن ليس هناك من رادع أو حد جدي لهذه الظاهرة التي باتت تجتاح لبنان، حيث ضحايا الرصاص الطائش إلى تكاثر؟ فهل فعلاً بات "حقّنا" في هذا البلد "رصاصة"؟