Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


احتفال تكريمي للطالبات اللواتي بلغن سن التكليف الشرعي في ثانوية الامام علي بن ابي طالب (ع) - معروب


:: 2017-05-11 [21:44]::
رعى رئيس لقاء علماء صور ومنطقتها العلامة الشيخ علي ياسين العاملي احتفال لتكريم من بلغوا سن التكليف الشرعي في ثانوية الامام علي بن ابي طالب (ع) التابعة لجمعية المبرات الخيرية في بلدة معروب , شارك في الاحتفال الى مسؤولي الثانوية والمبرة فعاليات من المنطقة واولياء امور المكلفين والمكلفات .

افتتاح الحفل بتلاوة عطرة للقران الكريم ثم جرى عرض بعض المشاهد المسرحية الطلابية الهادفة التي تناولت المناسبة واهمية سن التكليف الذي يشكل بداية المسؤولية عند الشباب امام الله عز وجل .

ثم تحدث العلامة ياسين فأشاد بالجهود التي يبذلها مسؤولو المبرات في الحفاظ على الارث الذي تركه اية الله السيد محمد حسين فضل الله ( رض ) , ثم توجه بعد التهنئة بذكرى ميلاد صاحب العصر والزمان (عج) الى الطلاب المكلفين مؤكدا على ضرورة ان يعيشوا المعاني السامية التي تمثلها الذكرى في حياتهم الدراسية اولا والعامة بشكل عام .

وتابع العلامة ياسين : ان سن التكليف الشرعي هو مرحلة البدء بتحمل المسؤولية امام الله بالدرجة الاولى ثم المجتمع ,لأن لكل انسان دور في هذه الحياة فرضه الله على كل واحد منا , وهذا الدور ارتقى اليه المكلفون والمكلفات الان وعليهم ان يسعوا للقيام بدورهم الذي يجعلهم جزء من المجتمع المؤمن عبر تطبيق احكام الله قولا وفعلا .

من جهة اخرى رأى العلامة ياسين ان سن التكليف ليس مرحلة عمرية فقط بل هو دور ديني واجتماعي على الجميع الاطلاع به , مؤكدا ان الجميع اليوم مكلف بمواجهة المشروع الصهيوتكفيري الذي يعبث بقيمنا الاسلامية عبر احتلال المقدسات وتدمير المراقد وتشويه صورة الاسلام السمحاء امام العالم بافعال لا تمت الى الاسلام بصلة ناهيك عن وحشيتها التي لا تبدء بقطع الرؤوس من قبل الجماعات الارهابية في سوريا والعراق ولا تنتهي بالاعتداءات اليومية من قبل العدو الصهيوني على الشعب الفلسطيني , وما بينهما من ظلم للشعب اليمني وللشعب البحريني ولكل مطالب بحقه الانساني في عالمنا العربي والاسلامي .

وختم العلامة ياسين بالتأكيد على استمرار ما تقوم المبرات من تكريم للمكلفين والمكلفات كتذكير لهم بدورهم الديني والاجتماعي على حد سواء تماما كما يجب تكريم المجاهدين الذين يقومون بدورهم لحماية الاسلام المحمدي الاصيل , داعيا الاهالي لحماية ابنائهم من مختلف اشكال الحرب الثقافية التي يشنها المشروع الصهيوامريكي عليهم .