Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


المطران أبرص يرعى العشاء القروي في يارون ...حلمنا أن يعود كل انسان الى أرضه


محمد درويش :: 2015-08-10 [22:06]::

أكد متروبوليت صور وتوابعها للروم الملكيين الكاثوليك المطران ميخائيل أبرص على أهمية اشاعة أجواء الفرح والحياة في صفوف أبناء القرى الجنوبية الحدودية ودعوة المواطنين الذي اغتربوا وهاجروا الى زيارة بلداتهم والمساهمة في اعمار لبنان ودعم اقتصاده .
وشدد على وجوب تمسك اللبنانيين بأرضهم وعدم النزوح عنها لأنها الهوية والعنوان ومصير الوطن مرتبط بمصير الشعب الذي يتمسك بالأرض وعيشه مع بعضه البعض بكل محبة وتعاون وانفتاح.
كلام المطران أبرص جاء خلال عشاء قروي أقيم برعاية وحضور المطران ميخائيل أبرص في ساحة المدرسة الاسقفية للروم الملكيين الكاثوليك في بلدة يارون في الجنوب وذلك بدعوة من رعية البلدة .
وقد حضر العشاء الحاشد المطران ابرص وكاهن الرعية الاب انطوان عمار وضباط القوة الدولية في الجنوب ورئيس بلدية يارون وممثل لحزب الله وفاعليات ومخاتير وشخصيات اغترابية ومحلية.
وتخلل العشاء كلمة للمطران ابرص بعد النشيد الوطني اللبناني ، حيث اشار الى اهمية عودة المغتربين الى بلدهم وتنشيط السياحة والتمسك بالأرض وبث روح البهجة والفرح في صفوف المواطنين والحفاظ على العيش الواحد واللحمة الوطنية.
وقال أبرص : .ان حلمنا ان يعود كل انسان الى ارضه وان العشاء القروي يعزز من اللقمة المشتركة ووحدة الحياة واللحمة مع بعضنا البعض ويعيد الناس الى ارضها ، انه عشاء الخبز والملح برمزيته الانسانية والوطنية .
وتخلل العشاء توزيع هدايا على الاطفال ولوحات من وحي تراث القرية ، كما شارك ضباط القوة الدولية الحضور في دبكة لبنانية وتراث شعبي وفلكلور وعشاء وسط أجواء ومظاهر الفرح والسرور وجمع الشمل .