Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


حركة أمل تفتتح مهرجان الإمام الصدر لكرة القدم في السكسكية


حسن يونس :: 2015-08-26 [00:08]::

برعاية مكتب الشباب والرياضة في حركة أمل، افتتحت شعبة السكسكية مهرجان الإمام الصدر السنوي في كرة القدم والذي تقيمه على أرض ملعب الإمام الصدر، بمشاركة فرق من الدرجة الأولى وفرق من البلدة والقرى المجاورة.
حضر حفل الافتتاح مسؤول الشباب والرياضة المركزي في حركة أمل مصطفى حمدان، نائب المسؤول التربوي المركزي د. حسين عبيد، مسؤول الشباب والرياضة في إقليم الجنوب عمران حسن، مسؤول الشباب والرياضة في المنطقة السادسة سعيد طراف، المسؤول التنظيمي لشعبة السكسكية محمد يونس وأعضاء الشعبة، قائد المنطقة الكشفية السادسة حيدر نجم، رئيس بلدية السكسكية علي سلمان حيدر ونائب الرئيس وأعضاء البلدية والمخاتير، ممثلين عن الفرق المشاركة، إدارة نادي شباب الساحل، وحشد من محبي كرة القدم.
البداية كانت مع آيات بينات من القرآن الكريم رتلها الشيخ علي حيدر، بعد تقديم من العريف معين نصرالله، ثم كانت كلمة رئيس بلدية السكسكية والذي شكر مكتب الشباب والرياضة على سعيه الدائم لإقامة الدورات الرياضية لجمع الشباب وإبعادهم عن آفات المجتمع، كما أكد سعي البلدية الدائم لدعم كافة النشاطات الرياضية التي ينظمها مكتب الشباب والرياضة وشعبة السكسكية في حركة أمل، خاصة مهرجان الإمام الصدر الذي يحمل اسم القائد والملهم.
ثم ألقى مسؤول الشباب والرياضة المركزي في حركة أمل كلمة الحركة توجه فيها إلى الإمام القائد السيد موسى الصدر في شهر تغييبه، معاهداً بالسير على النهج الذي رسمه للأجيال القادمة.
"وها نحن اليوم نتفوق على ذاتنا، في ظل ظروف معيشية وسياسية صعبة نرفع شعار الوحدة والتعايش، نتنافس في الرياضة التي هي شمس الحياة، نرفض كل أنواع التفرقة الطائفية والمذهبية والعنصرية ونرفع شعار التعايش والوحدة، نتسابق لما فيه خير الإنسان، ليس بيننا من يقول أنا مواطن درجة أولى وغيري درجة ثانية، ليس بيننا كافر بالله وبالإنسان والوطن، قلوبنا واحدة وثقافتنا واحدة وأحلامنا واحدة وآمالنا واحدة. هكذا هم أبناؤك، هكذا أكمل حامل الأمانة الأخ الرئيس نبيه بري الطريق الذي رسمته لنا.
سيدي الإمام منك تعلمنا الوفاء والعطاء، لذلك فنحن مدعوون جميعاً لنجدد عهد القسم والولاء لإمامنا وقائدنا السيد موسى الصدر في مناسبة تغييبه، لنكون صفاً واحداً وصوتاً واحداً، ندعو له بالخلاص والعودة، فاليتم بعده قد أتعبنا، وما زلنا نضيء شموع الانتظار. فيا أبناء موسى الصدر، ويا أبناء أمل ويا أبناء الجنوب والبقاع وبيروت، ندعوكم من سكسكية الإباء، من القرية التي واجهت العدو الإسرائيلي وسطرت ملاحم الانتظار، أن تكونوا على العهد في ساحة الإمام الحسين في النبطية، لنرفع سوية العلم الحركي المقدس، ونهتف بصوت واحد لبيك يا موسى الصدر، لبيك يا أمل."
بعدها قدم حيدر درعاً تكريمياً لحمدان، ودرعاً آخر لمدرب شباب الساحل موسى حجيج، وقدم رئيس نادي السكسكية علي عباس درعاً لرئيس البلدية، بعدها انطلقت المباراة التي جمعت ناديي شباب الساحل والسكسكية، حيث بدأها الضيوف بسرعة وفعالية لينهوا الشوط الأول بنتيجة (2-0). وبين الشوطين ألقت إحدى المشجعات قصيدة موجهة للإمام الصدر حازت إعجاب الحاضرين.
وفي الشوط الثاني، أجرى المدربين بعض التبديلات، وقد شارك مدرب شباب الساحل الكابتن موسى حجيج في المباراة وصنع هدفين سريعين لترتفع النتيجة إلى 4-0 قبل أن يسجل محمد أحمد هدف السكسكية الوحيد ويليه هدف من شباب الساحل لتنتهي المباراة بنتيجة نهائية 5-1. وقد ألهب أجواء المباراة التعليق المميز من المعلقين الرياضيين قاسم عامر وعلي حيدر.
وفي الختام، سلم رئيس بلدية السكسكية ورئيس نادي السكسكية ومسؤول الشباب والرياضة المركزي للحركة كأس الدورة لفريق شباب الساحل. على أن تستمر الدورة في الأيام القادمة ببرنامج حافل.