Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


حشد من الشخصيات عزى ماهر حمود بوفاة والدته في صيدا وبيروت


:: 2015-08-29 [23:02]::
تقبل رئيس "الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة" الشيخ ماهر حمود وأشقاؤه، التعازي بوفاة والدتهم سعاد الحسن حمود، لثلاثة أيام متتالية في قاعة "مسجد الحاج بهاء الدين الحريري" في صيدا.

ومن أبرز المعزين: ممثل رئيس مجلس النواب نبيه بري النائب علي عسيران، الرئيس فؤاد السنيورة، ممثل مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان القاضي الشيخ محمد أبو زيد، النائبان بهية الحريري وميشال موسى، الوزير السابق عبد الرحيم مراد، المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم، وفد من السفارة الإيرانية و"مجمع التقريب بين المذاهب الإسلامية"، عدد من قيادات "حزب الله" وحركة "أمل"، الأمين العام ل"تيار المستقبل" احمد الحريري، عدد كبير من رجال الدين، وحشد من الشخصيات السياسية والعسكرية والأمنية القضائية والاعلامية والبلدية والاختيارية.

كما زار المسجد معزيا، وفود حزبية لبنانية، منها: "حزب الله"، تيار "المستقبل"، حركة "أمل"، "التيار الوطني الحر"، "الحزب الديمقراطي اللبناني"، حركة "الأمة"، حركة "التوحيد الأسلامي"، "جبهة العمل الإسلامي". إضافة إلى وفود فلسطينية من: فصائل منظمة التحرير الفلسطنية، حركة "الجهاد الإسلامي"، "أنصار الله"، ووفد من القوى الإسلامية في عين الحلوة ضم الشيخ أبو طارق السعدي والشيخ أبو شريف عقل والشيخ جمال خطاب.

وتقبلت العائلة التعازي أمس في قاعة مسجد الخاشقجي في بيروت ، وكان من أبرز المعزين: وزير الأشغال العامة والنقل غازي زعيتر، السفيران الإيراني محمد فتحعلي والفلسطيني أشرف دبور، النواب: محمد رعد، علي عمار، علي المقداد ونوار الساحلي، الوزراء والنواب السابقون: عدنان منصور، محمد جواد خليفة، عدنان السيد حسين، عدنان الطرابلسي ومحمد برجاوي، وحشد من الشخصيات.

وتلقى حمود إتصالات تعزية أبرزها من الرئيس نبيه بري، رئيس مجلس الوزراء تمام سلام، الرئيس سليم الحص، النائب وليد جنبلاط، مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، الوزير السابق فوزي صلوخ، النائبين السابقين زهير العبيدي ووجيه البعريني، وعضو اللجنة المركزية في حركة "فتح" اللواء سلطان أبو العينين.

كما تلقى برقيات تعزية أبرزها من قيادة الجمهورية الإسلامية في إيران، "مجمع التقريب بين المذاهب الإسلامية"، وزارة الأوقاف السورية.