Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


لقاء في اتحاد بلديات الشقيف ضم مكاتب العمل والشؤون البلدية في حركة امل وحزب الله


النبطية – سامروهبي :: 2015-10-03 [23:21]::
انعقد في مقر اتحاد بلديات الشقيف في النبطية اجتماع موسع لرؤساء الاتحادات البلدية ونواب الرؤساء للاتحادات في محافظتي الجنوب والنبطية بدعوة من مكتب الشؤون البلدية والاختيارية المركزي في حركة أمل ومكتب العمل البلدي المركزي في حزب الله بحضور مسؤول مكتب الشؤون البلدية والاختيارية المركزي في حركة أمل بسام طليس ومسؤول العمل البلدي في حزب الله سلطان أسعد ومسؤولي الشؤون البلدية والاختيارية والعمل البلدي في الحركة والحزب في اقليمي الجنوب وجبل العمل ورؤساء الاتحادات البلدية ونوابهم في محافظتي الجنوب والنبطية .
واستهل اللقاء رئيس اتحاد بلديات الشقيف الدكتور محمد جميل جابر بكلمة ترحيبية بالحضور ، مؤكدا على اهمية اللقاء الذي بما يحقق للجنوب عناوين التنمية والنهوض بالارض والانسان .
اللقاء عقد لمواكبة حاجات الاتحادات البلدية وكافة المجالس البلدية في محافظتي الجنوب والنبطية لمعالجة ومقاربة ملف النفايات مقاربة علمية وبيئية وفقا للمعايير العلمية والبيئية والاحتياجات المطلوبة لتنفيذ الخطة البيئية في كافة المناطق الجنوبية فضلا عن ماهية الحلول لازمة النفايات ومعالجتها .
وشدد مسؤول مكتب الشؤون البلدية والاختيارية المركزي في حركة أمل بسام طليس خلال اللقاء على اهمية ان تقارب البلديات ملف النفايات مقاربة جدية وجادة وان تواكب الخطط الموضوعة لهذا الملف ، معتبرا ان حركة أمل وحزب الله معنيان من خلال وجودهما في الحكومة بمواكبة كل ما يتصل بشؤون الناس الحياتية وأمنهم الصحي والبيئي ولقمة عيشهم وخاصة في كيفية مقاربة أزمة النفايات .
ودعا طليس البلديات ان تبادر الى نشر الوعي لموضوع الفرز المنزلي للنفايات واهمية ترجمة اليات مشروع الفرز للنفايات من المصدر بالتعاون مع اتحادات البلديات ، مشددا على اهمية تفعيل العمل بمعامل الفرز للنفايات في المناطق وتأمين الامكانات اللازمة لها .
ثم تحدث مسؤول العمل البلدي في حزب الله سلطان أسعد عن مجمل الاسباب التي سببت تفاقم أزمة النفايات ، مؤكدا ان حزب الله وحركة أمل مع البلديات في كافة المناطق اللبنانية معنيون بخلق صيغ التعاون من أجل معالجة أزمة النفايات وفقا للمعايير الصحية والبيئية المعتمدة عالميا ، شارحا باسهاب الخطة الحكومية الجديدة التي قدمها الوزير أكرم شهيب .
وتحدث أسعد عن المساعي الجارية لتشغيل معامل فرز في معملي بعلبك والكفور ، داعيا الدولة لمساعدة البلديات ماليا في موضوعي الكنس والجمع والفرز .
وشدد طليس وأسعد امام المجتمعين على ضرورة الوعي بأن أموال الخلوي والصندوق البلدي المستقل ليست من أجل حل أزمة النفايات انما هذه الاموال هي للبلديات ويجب على الدولة الايفاء بهذا الحق ، وطالبا بضرورة تأمين الامكانات اللازمة للاتحادات البلدية والبلدية لتنفيذ خطة معالجة ازمة النفايات ، بعدها جرى نقاش مع الحضور وتم الاتفاق على مايلي
اولا مخاطبة الحكومة عبر وزارة الداخلية من قبل الاتحادات كممثلة للبلديات كأجابة عن التساؤل الذي وجهته الحكومة للبلديات حول مدى استعدادها لمعالجة أزمة النفايات .
ثانيا عقد اجتماع عام لرؤساء البلديات في محافظتي الجنوب والنبطية استكمالا لهذا الاجتماع .
ثالثا البدء بتنفيذ خطة توعية حول موضوع الفرز من المصدر وذلك على مستوى القرى والبلدات يشارك فيها كافة هيئات المجتمع المدني .
رابعا الطلب من الحكومة العمل على تطوير معامل فرز النفايات وانشاء معامل جديدة .