Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


"الثروة النفطية في لبنان بين التجاذبات السياسية والتطلّعات المستقبلية"


:: 2015-12-14 [23:19]::

إنعقد المؤتمر الوطني للنفط تحت عنوان "الثروة النفطية في لبنان بين التجاذبات السياسية والتطلّعات المستقبلية"، يوم السبت الواقع فيه 12/12/2015 في منتجع القرية جنوبيّ لبنان، والذي نظّمه مركز الدراسات العلمية في جمعية الحِجَى واليراع الثقافية الخيرية برعاية رئيس الجامعة اللبنانية الدولية معالي الوزير "عبد الرحيم مراد". وقد تمّ افتتاح أعمال المؤتمر بكلمة مدير عام النفط في وزارة الطاقة المهندسة "أورور فغالي"، ثمّ كلمة رئيس الجمعية الدكتور "حسن رضا"، ثمّ كلمة راعي المؤتمر ممثّلاً بالدكتور "حسان خشفة" مدير مركز الأبحاث والتطوير في الجامعة اللبنانية الدولية. ثمّ اختتم برنامج الافتتاح معالي الوزير والنائب "عاصم قانصوه" متحدّثاً بشكلٍ مساري تكاملي عن ملفّ النفط في لبنان.

بعد الافتتاح بدأت وقائع المؤتمر مع عرض الأبحاث العلمية خلال ثلاث جلسات متتالية، وقد توصّل المؤتمر في بيانه الختامي إلى المقرّرات والتوصيات التالية:
- ضرورة إقناع الطبقه السياسية بالفصل بين مسلمات ثقافية تشكّل بنية لقرار العيش المشترك تحت سقف الوطن، يتمّ إخراجها عن دائرة الاختلاف للاستفادة من الثروة النفطية وانعكاساتها المتنوّعة على مختلف الأصعده وبين التجاذبات السياسية التي ينبغي حصرها في المجالات والعتبات التفاضلية فوق سطح تلك المسلمات و عقب التأسيس عليها .
- إنشاء هيئة مدنية أو لجنة متابعة علمية لا طائفيه تضم أهل الاختصاص ومحامين وقضاة وهيئات المجتمع المدني والنقابات، للمراجعة و الضغط على المعنيين لإستخراج النفط، وبالتالي إنشاء و زارة التخطيط من أجل التعامل السليم مع ملف االنفط، مع التركيز على فئة من الباحثين الذين ضمّهم المؤتمر .
- التأكيد على إنشاء الصندوق السيادي لحفظ حقوق الأجيال المقبلة في التنمية.
- زيادة الوعي بالبحث العلمي المتعمّق في الطاقة و الدراسات الإستراتيجية.
- إنشاء معهد جيولوجي وطني و عقد مؤتمر حوله خلال عامين.
- توفير مراكز تحكيمية مختصة للفصل في المنازعات النفطية.
- تنظيم التحكيم في إطار المؤسسات الإقليمية والدولية، ليكون وسيلة جاذبة ومشجعة للمستثمر الأجنبي لاستثمار الثروات الطبيعيه و منها النفط.
- تكثيف ورش العمل المتخصصة حول أهمية النفط وتوعية الرأي العام والهيئات المتعددة والمجتمع الأهلي و المدني، وتشكيل عنصر ضاغط مع السياسيين للتسريع بموضوع النفط واستخراجه، لما له من أهمية على الصعيد الوطني.
- إضافة إختصاصيين في التنقيب عن النفط للجلسات المستقبليه للمحاضرات.
- إنشاء خلية نفطية مؤلفة من قانونيين وخبراء ومهندسين لمتابعة الضغط على كافة المسؤولين المعنيين، لوضع خريطة طريق للبدء في التنقيب واستخراج وإنتاج النفط والغاز في لبنان .
- إنشاء مؤسسه تنموية لها نسبة من عائدات النفط، تضمّ خبراء اقتصاديين وخبراء تنمية، بالإضافة إلى متخصصين في مجال العلوم الاجتماعية لدراسة مشاريع ذات طابع تنموي تمتاز بالاستدامة، بهدف إخراج لبنان من أزماته الاقتصادية والاجتماعية، ولكي تُصرف عائدات هذه الثروة في مكانها الطبيعي المنتج .
- إستمرار العمل على إقامة المؤتمرات والندوات والأبحاث العلمية المتخصصة في مجال النفط، لتشكيل دعم قوي من قبل المجتمع المدني يؤدي دوره في الضغط على الطبقه السياسيه، بغية حسم القضية و قطعها عن رحم التجاذبات السياسية، والأخذ بيد الإدارات المعنية إلى منظومة من المعلومات التي ترفدها في عملها، وضبط عملها في رقابة إعلامية حريصة على مصلحة لبنان.