Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


المكتب العمالي في حركة امل – جبل عامل اقام دورة تدريبية على تربية النحل


:: 2015-12-14 [23:26]::

اقام المكتب العمالي في اقليم جبل عامل دورة تدريبية على تربية النحل برعاية رئيس بلدية بني حيان الاخ يحى جابر بحضور المسؤول العمالي في اقليم جبل عامل الاخ مالك بري و اعضاء هيئة المكتب وكان قد القى بري كلمة جاء فيه :ما اجمل ان تمر بوادي الحجير وانت في طريقك الى بلدة بني حيان ،تلك البلدة التي كانت شاهدة من عليائها على بطولات ابناء افواج المقاومة اللبنانية – امل الذين اعاروا جماجمهم لله و انطلقوا مسرعين نحو الهدف علهم يستشهدون او ينتصرون في مواجهة عدو لا يرحم البشر او الحجر ....و لاننسى ان بلدة بني حيان قدمت اول شهداء حركة امل فيمواجهة اسرائيل واعني بالذكر الشهيد اسماعيل جابر الذياستشهد في الطيبة سنة 1977.
الى كل شهداء حركة امل الف سلام و رحمة فلولاهم لما كتب التاريخ و لكانت الجغرافيا اللبنانية بغير ما هي عليه اليوم ....
نجتمع اليوم في هذا الصرح الثقافي لبلدة بني حيان كي نطلق ورشة عمل تعنى بالنحالين وكيفية عمل النحالين المتدئين خاصة والمحترفين عامة. قد يتساءل البعض عن هدف اقامة هكذا نشاط في بلدة بعيدة نسبيا عن صخب المدن وضجيجها وتلوثها وكثرة ازماتها؟.
و كي نجيب عن هذه التساؤلات نود اولا ان نؤكد اننا في حركة امل لدينا مبادئنا تملي علينا ان نتحرك دائما من صلب ايماننا بانسان هذه الارض لتحرىره من اي استبداد او احتكار او حرمان، فنسعى لايجاد الحلول ونبقى في حركة دائمة و على الصراط المستقيم الذي رسمه لنا الامام السيد موسى الصدر حينما قال: اننا كموج البحر متى توقفنا انتهينا، لذلك قررنا ان لا نتوقف كي لا ننتهي . نقيم هذا النشاط المتواضع بهدف خلق فرص عمل جديدة كي نمكن الاخوة الحركيين من الاستفادة من هذه الفرص "الطبيعية" الموجودة من حولنا، خاصة في المناطق البعيدة نسبيا عن المدن بحيث يتمكن مربي النحل من القيام باعماله بكل امان.
اننا نمر بايام لا نحسد عليها، فشباب اليوم نصدرهم للخارج من دون التمكن من ايجاد فرص عمل لهم ،ففرص العمل لا تتامن ان لم نامن نوع عمل جديد او نخلق فرص جديدة او ندرس حاجة السوق قبل ان نتخرج بشهادات نعلقها على جدران منازلنا للديكور .
ان تكون مربي نحل لا يعني فقط ان تطمح لبيع انتاجك محليا لا بل عليك ان تطمح لتصبح على مستوى شركة توظف افراد ومن ثم تقوم بتصدير انتاجها لدول العالم ثم ياتي دورنا في الاستفادة من العلاقات والتواصل مع المؤسسات الرسمية والخاصة والدولية لتطوير هذا العمل ومتباعته.
المطلوب اليوم اقامة الدورات النقابية لزيادة مهارات العمال وتزويدهم بالمعارف حول تكنولوجيا العصر وخصوصا تلك التي لها اهمية خاصة للتنمية الريفية وهذا ما سنحاول القيام به اليوم في ورشة العمل هذه.
ان حركة امل حملت امال الناس وتحملت عبء المسؤولية التاريخية امامهم وامام الله والضمير، هذا الكلام قاله الاخ دولة الرئيس نبيه بري في 12/12/1980 اي منذ 35 عاما وها نحن اليوم ما زلنا عند مسؤلياتنا امام الناس في رفع الحرمان عن كاهلهم بكل اشكاله.
وفي السياسة نرى ان المطلوب من اللبنانيين ان يعملوا جادين للاستفادة من الظروف التي تجعل لبنان اكثر البلدان القادرة او المهيئة لمعالجة مشاكله وانجاز الاستحقاقات، خاصة ان الارهاب يتهددنا جميعا وعلينا الاستفادة من الفرص التي تتيح لنا المزيد من القوة على الصعيد الداخلي اللبناني من خلال اجتراح الحلول رغم كل الخلافات و الانقسامات و البدء بالاعتماد على الذات كأساس في حل عقد الملفات الداخلية و ندعو ايضا" الى اعادة اطلاق عجلة مؤسسات الدولة بحيث لا يبقى اجتماع مجلس الوزاء حلم بالنسبة للبنانيين او ان تبذل كل تلك الجهود لعقد جلسة لمجلس النواب وصولا للاسراع و ليس التسرع لانتخاب رئيسا للجمهورية بعد ان تتوافر كل العناصر الممكنة لتظهير و ترجمة و تحقيق هذا الاستحقاق الذي ينتظره جميع اللبنانيين .

وبالعودة الى مضمون ورشة العمل تحت عنوان "الادارة الصحيحة للمناحل الحديثة" والتي تعنى بتربية النحل والنحاليين على حد سواء وما لهذه المهنة او الهواية من اهمية في انتاج العسل الطبيعي الذي فيه شفاء للبشر كما قال سبحانه تعالى "يخرج من بطونها شرابا مختلف الوانها فيه شفاء للناس".. اكتفي بهذا القدر من الكلام كي افسح المجال للاخ علي ياسين الاخصائي في تربية النحل، كي يعطينا من علمه في ادارة المناحل الحديثة واطلاعنا على اخر ما توصل له العلماء في هذا المجال.
ونعدكم ان شاء الله بان نتنقل بورش عمل لاحقا في كل مناطق اقليم جبل وختم بالشكر لبلدية بني حيان على هذه الرعاية
وبعده قدم الاستاذ طارق ياسين محاضرة علمية وفي الختام تم توزيع هدايا عبارة عن بدلات وادوية للنحالين