Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


مخيم البرج الشمالي ينتفض بوجه الأونروا


:: 2015-12-30 [01:45]::
احتشد المئات من ابناء مخيم البرج الشمالي بدعوة من اللجان الاهلية والشعبية والمؤسسات والجمعيات ولجان الاحياء وفعاليات المخيم احتجاجا على سياسة التقليصات التي تنتهجها وكالة الأونروا بحق اللاجئين الفلسطينيين، وذلك الثلاثاء الموافق فيه 29 كانون الاول 2015.
تقدم الحشد الشيخ علي عبد الله امام وخطيب مسجد المخيم، وممثلي عن الفصائل والقوى الفلسطينية، و الجمعيات والمؤسسات ولجان الاحياء وفعاليات المخيم.
وأعلن المعتصمون في بيانن تلاه الدكتور علي صابر رفضهم لقرار الأونروا بخصوص ملف الاستشفاء وما سبقها من اعلانات وخاصة ملف التربية والتعليم.
كما وحمل المعتصمون الأونروا كل المسؤولية التي سيتعرض لها شعبنا الفلسطيني ازاء هذة السياسة الظالمة،وما يترتب من تصدي من قبل شعبنا الفلسطيني بكافة اطيافه وبكل الوسائل الكفيلة لتحقيق اهدافنا.
وتوقع البيان ان تفاقم الأزمة الإقتصادية في لبنان، وبناء على دراسة الاونروا التي اشارت الى عمق الازمة الاقتصادية للفلسطينيين، ان تبادر الاونروا الى اعادة النظر ببرامجها بما يخدم اللاجئين بشكل افضل بناء على المعاناة التي نعانيها وخاصة في ملف الإستشفاء.
كما واشار البيان ان المسؤولية المناطة بالأونروا تستدعي من الجهات المسؤولة تطوير الخدمة نحو الأفضل والأحسن،والعمل على تطوير وتوفير الخدمة التي تحاكي الانسان والانسانية.
في المقابل تسعى الاونروا بين الحين والآخر بزيادة تفاقم الازمات وتعميقها ودائما الذريعة والحجة المتوفرة لديها بأن الازمة هي مالية، وأكد البيان ان السياسة المتبعة لدى الاونروا هي مقدمة لأنهاء وجودها والتملص من موضوع اللاجئين الفلسطينيين وهي بأبعادها سياسية بإمتاز والمزيد من تعميق الأزمات للشعب الفلسطينين وإلهاء الناس في القضايا الحياتية اليومية وصرفها عن قضيتها الاساس في التمسك بوطنها.
ولفت ان الأونروا تتملص من التزاماتها خلف ادعاء ان الذين يحملون الجنسية اللبنانية هي غير ملزمة بتقديم الخدمات لهم، وهذا مقدمة للتخلي عن كل الالتزامات للاجئين عموما بحقها بالعودة الى وطنها فلسطين.
وفي نهاية الاعتصام قدم المعتصمون مذكرة للمدير العام للانروا في لبنان تسلمها مدير الانروا في المخيم الاستاذ رائف احمد.