Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


لقاء تضامني مع مطالب اللاجئين الفلسطينيين ضد الانروا في منتدى صور الثقافي


طارق حرب :: 2016-02-24 [21:46]::
نظم منتدى صور الثقافي لقاء تضامنيا لجمعؤات ومؤسسات صور مع مطالب اللاجئين الفلسطينيين في لبنان ضد تقليص الان وا لخدماتها خاصة الاستشفائية في مقره في مدينة صور. تقدم الحضور امين سر حركة فتح اقليم لبنان رفعت شناعة، ممثلو الفصائل الفلسطينية والقوى والاحزاب اللبنانية، ممثلو اللجان الشعبية والاهلية وبلدية صور والجمعيات والمؤسسات الاجتماعية والحقوقية.
بعد عزف النشيدين الوطنيين اللبناني والفلسطيني تحدث رئيس منتدى صور الثقافي د.ناصر فران اعتبر ان هذا اللقاء جاء متأخرا ولكن الوقت لم يفت بعد ،مشيرا الى ان هذا اللقاء سينبثق عنه لجنة متابعة مو المؤسسات والجمعيات في صور لوضع اليات دعم لمطالب اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

ثم كانت الكلمة لأمين سر حركة فتح اقليم رفعت شناعة شكر فيها منتدى صور الثقافي على هذه المبادرة. واعتبر ان قر ار الانروا كان مع بداية العام الدراسي لكن مع الوقفة التي قام بها ابناء الشعب الفلسطيني انتقلوا الى موضوع التقليصات في الخدمات الاستشفائية في محاولة منهم لتثبيته وصولا الى مشروع اكبر هو انهاء وجود الانروا. واضاف ان ما نطالب به قيادة الانروا بالتراجع عن قراراته هو موضوع جوهري لا تراجع عنه لان الانروا هي الشاهد على الكارثة التي حلت عل الشعب الفلسطيني وتشتيته.نحن نتخوف من اجراءات نراها انها تتجه الى اخطر من ذلك. فالوضع بالنسبة للفلسطينيين صعب جدا ونفسر تمسك المدير العام بهذه القرارات ورفضن التراجع انها لانه واضح ان هناك قرار دولي بتصفية القضية الفلسطينية تبدأ من الانتهاكات الاسرائيلية ومصادرة الاراضي وتهويد القدس ما يمنع اقامة دولة فلسطينية واسرائيل تعتبر ان ما يجري في الدول العربية يسمح لها بفرض مشروعها دون اي خوف، والشعب الفلسطيني وحده يواجه هذا المخطط اليوم من خلال هبة القدس الجماهيرية .
واكد شناعةانه ليس مسموحا للانروا ان تفعل ما تريد لانها الشاهد على نكبتنا واسرائيل تتمنى ان .ينتهي دورها حتى لا يسائلها احد عن جريمتها.

من اجل ذلك شعبنا الفلسطيني بكل فصائله ومكوناته ينفذ رزنامة يومية واخذ اجراءات .اضافة الى زيارات الى كافة الم اجع والمكونات السياسي وهذا ما فعله د زكريا الغا ود.موسى ابو مرزوق لوضع الدولة اللبنانية امام ما يجري. ايضا الرئيس ابو مازن ابرق للامين العام للامم المتحدة.
وختم شناعة لن تتوقف التحركات والاجراءات حتى يحقق الشعب الفلسطيني على حقوقه.