Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


"فكر شوي قبل ما ترمي.. الحل بالفرز"


النبطية – سامروهبي :: 2016-03-01 [00:09]::

أقامت بلدية مدينة النبطية حفلاً تعريفياً بمشروع فرز النفايات من المصدر تحت شعار "فكر شوي قبل ما ترمي.. الحل بالفرز" برعاية وزير الدولة لشؤون مجلس النواب محمد فنيش وبحضور النائب عبد اللطيف الزين ، وممثلين عن نواب المنطقة، رئيس بلدية النبطية أحمد كحيل ، ممثل جمعية الهلال الاحمر الايراني في لبنان الدكتور عادل مقصودي نجاد، ممثل عن المفوضية الاوروبية العليا للاجئين في لبنان ،رئيس جمعية تجارمحافظة النبطية جهاد جابر، مسؤول العمل البلدي في "حزب الله" حاتم حرب وشخصيات وفاعليات ورؤوساء بلديات ومخاتير حشد من المهتمين، وذلك في مركز جابر الثقافي في النبطية
افتتاحا النشيد الوطني اللبناني ، ثم عرض فيلم قصير عن كيفية ولادة المشروع بالتعاون مع الجمعيات الأهلية والمدنية .
وتحدث الدكتور كحيل معلناً تقسيم المدينة الى" 11 مربعاً يتوزع فيها 250 متطوعاً من الجمعيات الأهلية والمدنية كي يشرحوا للأهالي كيفية الفرز عبر الكيس الأسود والأزرق".
ولفت الى أن"تغيير السلوك صعب لكننا نؤمن أنه بحماسة المتطوعين و إصرار البلدية ستسهل مهمتنا بزرع فكرة الفرز في مجتمعنا".
وشكر لفنيش على دوره بـ"المحافظة على الهبة الأوروبية التي كانت مخصصة لتجهيز معمل فرز ومعالجة النفايات الذي إفتتحه إتحاد بلديات الشقيف منذ أسبوع في وادي الكفور".
وألقى الوزير فنيش كلمة اعتبر فيها أن" هذا المشروع هو تحدي كبير في ظل اللغط الكبير حول السبل الأمثل لمعالجة مشكلة النفايات مع العلم أنني خلال تواجدي في وزارة التنمية الإدارية وفرنا الدعم والتمويل لإحدى البلدات الجنوبية للقيام بالفرز بعدما أنجزنا فيها معملاً للمعالجة غير أن التجربة فشلت للاسف. وهنا لا أقول هذا الكلام لإحباطكم بل لتعرفوا حجم التحدي بهذا المشروع الذي سيتحول إن كتب له النجاح نموذجاً على مستوى الوطن".
ودعا الى"التعاون بين الفعاليات والقوى السياسية لإزالة الخوف لدى الناس من المطامر الصحية بعد فشل عملية الترحيل التي تحفظنا عليها على كل القوى السياسية البحث الجدي بحل المطامر على أن يكون الحل المستدام اللاحق بناء معامل التفكك الحراري لإنتاج الطاقة من النفايات في بيروت والضواحي".
وأكد على أنه" لا يجوز الإستمرار بالمناقصات العمومية في ظل غطاء سياسي يحول دون قيام الدولة بواجباتها لذلك لم يعد مقبولاً ان تفصل المناقصات على مقاس قوى سياسية لأن المواطن ليس غبياً؟ نحن من موقعنا لا نتهرب من مسؤولياتنا بمتابعة هموم الناس لكن بقدر حضورنا لذلك لا يجوز أن يعمم الإتهام ويصبح الجميع متهم لأننا لم ولن جزء من منظومة توزيع الغنائم".7
واعتبر الوزير فنيش ان الحملات التي تشن على المقاومة وعلينا هي من الافتراءات والتجني والتشكيك لتشويه صورة المقاومة ,و ليس هناك من سبب يستدعي مثل هذه الضغوطات والحملات الا ان ما راهنت عليه السلطة الجديدة في السعودية سواء في اليمن او في سوريا او البحرين اصيبت بخيبة وفشل فاصابت هذه الجماعة هذا الشعور بالغيظ فارتدوا الى لبنان ليضغطوا عليه بذرائع مختلفة كأن لبنان يستطيع في موقفه ان يعدل موازين القوى في حساب هذه المجموعة
وأضاف لبنان الذي عرف العزة والكرامة واستطاع ان يسترد ارضه من الاحتلال الاسرائيلي لا يمكن لمواطنيه ان يقبلوا اي حال من التذلل او اي من الخضوع لارادة اي دولة
وختاماً كانت جولة للوزيرالاقسام التي تمثل الجمعيات المشاركة بمشروع الفرز من المصدر