Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


من ذاكـرة بحـر صوُرْ ....


بقلم وإعداد : الباحث منير بدوي :: 2016-03-12 [23:58]::
أسماء إصطلاحات بحريّة :

الكيـكْ : إنه مركب شراعي حجمه بين زورق الصيد والمركب التجاري آنذاك ، وكان يعتمد قديماً على نقل البحص والرمل من مصب نهر الليطاني ـ القاسمية( يبعد حوالي 8 كيلومتر شمالي المدينة) إلى داخل ميناء صور. ولقد بقيت مهنة تجارة البحص والرمل (الزفزف) عبر البحر والتي كانت رائجة منذ عام 1750 م زمن إعادة بناء صور الحديثة وحتى نهاية الأربعينات من القرن العشرين ، لأجل بناء المنازل والمخازن القريبة ، ولا تزال موجودة على حالها تلك الأبنية القريبة من الميناء وأيضاً داخل الأحياء القديمة. أما بالنسبة لمركب الكيـكْ فكان يستعمل أيضاً للنقليات المتنوعة بين الشواطئ الساحلية القريبة.
هاليصا ! هاليصا ! : هي كلمة كانت تردد دوماً حينما يقوم الصيادون معاً في شدِّ أو سحب الشباك والحبال من البحر، وبالأخص صيد الجاروفي ، ومع كل مرّة يشدّون بها كانوا ينادون معاً بصوتٍ واحد وعلى إيقاعٍ متـّزنٍ : هاليصا !.. هاليصا ! وتعني المناداة بإسم أميرة صور عبر الزمن إليسار أو" إليسا " ملكة قرطاج العظيمة ! ولقد ظلّت متداولة بين بحّارة صور منذ عام 814 ق.م وحتى نهاية القرن العشرين !!.
بـيـرا : بمعنى إستمر وتابع العمل في شدّ الشباك أو تخليصه من العوائق ، فيخاطب هكذا..
يلاّ بيرا ، بيرا !.
إيها : أي التوقف نهائياً عن العمل.
هالا : عبارة تستعمل لكي يجذف الصياد بالمجذاف إلى الأمام.
سيّا : عبارة تستعمل لكي يجذف البحري بالمجذاف إلى الوراء.



إصطلاحات بحـرية صوُريّة :

يوجد هناك لغة خاصة يتخاطب بها البحريّة والصيادون في صور، وذلك أثر حدوث أي تقلبات مناخية بالطقس والتيـّارات البحرية ، نذكر منها بعض المعاني :
1ـ برونزا : يعني الطقس المتقلب والمتغير دوماً هوائياً أو مائياً ( يحصل فيه تضارب الرياح والتيارات المائية ).
2 ـ غـللـيني : إنه يعني هدوء تام للبحر في ظل أحوال جويّة هادئة، يتبعها سكون كامل لمياه البحر( بدون أمواج نهائياً ).
3 ـ نوّ بحـري: كثرة التيارات المائية، وإرتفاع الأمواج التي تؤدي فجأة إلى إنقلاب زورق الصيد.
4 ـ سمّاوي : الريح القادمة من جهة شمال المدينة( أي جهة تركيا) ، المحمّلة معها البرد القارس.
5 ـ ملتـمْ : رياح جنوبية تأتي من جهة جنوب المدينة منها المعتدل ومنها البارد.
6 ـ شلـوق : الريـّاح الخمسينية : هواء صحراوي يهبُ من جهة شرق المدينة والقادم دوماً من الصحراء العربية ، المحمّل بالرمال والغبار أكثر الأحيان.. وهنا في صور يقولون "البحرية": بعد الشّلوق بدّو يردّ عليه " الـنوّ "! أي بما يعني الريّاح سوف تأتي من الجهة المعاكسة وما يتبعها من أمواج هائجة !.




أسماء المعـدّات / عـدّة زورق الصيـد الصوري :

الشبك ـ الشرك ـ بشلولة(عدة تحويق) ـ المبطّن (ذو ثلاث طبقات) ـ الأفة أو "الزنبيل" ـ العبّ ـ شكارمو(يركب على المقذاف) ـ المرص(الحبال) ـ الفرش ـ فلّين ـ الدفّة ـ المرسي(المرساة) ـ المقذاف ـ القايمة أي (لربط الحبل جنب مقدمة الزورق) ـ السبع(يعني مقدمة الزورق) ـ البنك(موجود وسط الزورق) ـ السّقالة ـ اليطان ـ الركين(وسط الزورق) ـ باطوس(حفّة المركب) ـ تنكة المي (تستعمل لازالة المياه من داخل الزورق) ـ أندراس(عبارة عن حجر زنته 5 كلغ لأجل إنزال طرف الشباك إلى المياه).
أسماء زورق الصيد المتداول في صور :
حسكة ـ فلوكة ـ شختورة ـ مبطّنة ـ سميك ـ الشخّتور( مركب شراعي) ـ مركب بابور (يسير بقوة محرك). أما إعلامياً فيتداول حالياً إسم زورق أو قارب صيد.