Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


طلاب الإنجيلية يزينون البيض لاستقبال عيد الفصح المجيد


:: 2016-03-26 [23:55]::

قام طلاب مدرسة الفنون الإنجيلية بصيدا، صف العلوم العامة، بعمل تطوعي، هدفه توزيع البيض على الكنائس في مدينة صيدا، بغية ترسيخ الوحدة الوطنية.
منذ زمن بعيد تبنت مدرسة الفنون الإنجيلية في مدينة صيدا خدمة المجتمع المحلي بصيدا وشمال وغرب وشرق المدينة، هذا الكلام جاء على لسان مدير قسم الثانوي في مدرسة الفنون الإنجيلية، حيث أكد على أن المدرسة تعمل لخدمة الإنسان في منطقة صيدا، حيث تتبنى الآخر، وتتبنى قبول الآخر والعيش المشترك، وتصون حق الاختلاف، لذلك قرر طلاب المدرسة أن يوجهوا رسالة معايدة، ورسالة فرح، مؤكدا على أن صيدا تحتفل بكل الأعياد والمناسبات، مشيرا إلى أن المدرسة تدعو ليس فقط للتعليم، بل هي مختبر للعيش، ويتمرن الطالب للعديد من الأمور ليستعد لها فور خروجه من المدرسة.
الطالبة جنى روماني من المشاركات في العمل التطوعي، قالت: نحن في المدرسة غالبيتنا من الطائفة المسلمة، ولكنا أردنا من خلال هذا العمل أن تعليم حياة العيش المشترك بين مختلف الديان، وعملنا هذا هو عبارة عن سلق البيض وتلوينه لتوزيعه لمناسبة عيد الفصح على الكنائس، لنؤكد أنه لا مكان للطائفية بيننا.
هلال شهاب، قال: من عادة المدرسة في كل عام دراسي أن نقوم بعمل تطوعي، وهذه السنة أحببنا ولمناسبة عيد الفصح أن نساهم في هذا العيد، وخاصة أننا مسلمون، لنعطي مثالا على ترسيخ الوحدة الوطنية.
قاسم قمر الدين، قال: إن هذا العمل التطوعي هو عمل يجمع بين جميع الطوائف، وهدفنا أن نقول: إننا ضد التفرقة والطائفية.