Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


الفنون الانجيلية في صيدا تستنكر ما تعرضت له


:: 2016-04-03 [00:18]::
رداً على ما تعرضت له مدرسة الفنون الإنجيلية في صيدا من تجريح بعد الإشكال الذي حصل بين عدد من الطلاب، حيث اتخذت المدرسة الإجراءات التأديبية اللازمة بحق أحد الطلاب وتم طرد طالب آخر تبين تورطه في الموضوع، وأكدت انها ستتخذ أشد العقوبات بحق كل من تثبت إدانته في القضية التي أصبحت قيد التحقيق القضائي.
علماً أن المدرسة تقتصر سلطتها على الطلاب داخل حرمها، بينما حصل الإشكال خارج المدرسة بين طالبة وشخص غريب عن المدرسة وهي منعت منذ سنوات ولا تزال إستعمال الهواتف المحمولة داخل المدرسة، أما خارجها فلا سلطة لها على ذلك.
نؤكد أن مدرسة الفنون الإنجيلية هي جزء من مدينة صيدا وصيدا هي جزء منها، وهي تاريخ لا يتجزأ من مدينة صيدا، والرئيس جان داود واحد من أبناء هذه المدينة العريقة ومشهود له لكفاءته وكفاءة مدرسته العريقة، فهو مقيم في هذه المدينة منذ أكثر من 18 عاماً، وصار مواطناً صيداوياً برتبة شرف، وإن ما تعرض له ومدرسته هو أمر مرفوض.