Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


القيادي في حركة فتح محمد الشبل يحذر من أخذ عين الحلوة رهينة بيد العصابات الارهابية


:: 2016-04-05 [22:14]::
حذر القيادي في حركة فتح في لبنان محمدالشبل من الخطر الارهابي التكفيري الذي تشكله العصابات الارهابية الدموية في مخيم عين الحلوة والتي قتلت مؤخرا" وجرحت العديد من أبناء المخيم .
وقال: ان المطلوب بكل حزم وصلابة اقتلاع هذه العصابات من جذورها لأنها شكلت خطرا" كبيرا" واستباحت دماء ابناء فتح والمخيم مرات كثيرة ، وانها باتت تهدد الجوار أيضا" لارتباطاتها المشبوهة والتي تخدم المشروع الصهيو امريكي الذي يصب في اطار شطب حق عودة الفلسطينيين الى أرضهم وعدم تنفيذ القرار الدولي الرقم 194
وقال القيادي الفلسطيني محمد الشبل تعليقا" على ما يجري في مخيم عين الحلوة: ان العصابات أخذت المخيم رهينة ولم تعد تكفي الادانات والاستنكارات ومن المفروض الوقوف بحزم وبشكل ميداني من قبل الجميع في المخيم لمواجهة هذه العصابات الارهابية ومن المفترض احترام الدم الفلسطيني الذي يراق في عين الحلوة
وقال: ان ابناء حركة فتح والمخيم يقتلون بل يعدمون في الشوارع ، وانه من غير المقبول ان نكتفي بالادانة والاستنكار لما يحصل ، ونحن امام تهديد مباشر
لأهالي المخيم في عين الحلوة الذين باتوا رهينة في يد هذه العصابات


ان عين الحلوة هي عاصمة الشتات واذا بقيت الامورالامنية في المخيم على هذا الحال فهي ستهدد مصير 120 ألف لاجىء فلسطيني
داعيا" الى حسم الامر لما فيه مصلحة الشعب الفلسطيني وقضيته المقدسة وبالتالي منع خطر هذه العصابات على المخيم والجوار اللبناني الذي شدد على أهمية الحفاظ على الفضل العلاقات معه .