Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


دورات لمدراء المدارس الرسمية صور في دار المعلمين


محمد درويش :: 2016-04-21 [21:30]::


في اطار تطوير المشروع التربوي في المدارس الرسمية القيادة والادارة انعقدت دورات لعدد من المدراء في المدارس الرسمية في منطقة صور في دار المعلمين والمعلمات جل البحر -صور بحضور مدير الدار جميل حجيج والمدرب الدكتور فوزي ايوب وعدد من مدراء المدارس الرسمية وحضر جانب من الدورة عضو الحركة الثقافية في لبنان الاعلامي الشاعر محمد درويش .
واعلن مدير مدرسة حناويه الرسمية الشاعر الأستاذ بسام بزون: ان الهدف من هذه الدورات في القيادة التربوية التي تجريها وزارة التربية بالتعاون مع جهات مختصة على المستوى الدولي مثل (بيرسون ودراستي) وغيرها انما تهدف الى تعزيز الدور القيادي لمدير المدرسة الرسمية والدور الايجابي الاداري التربوي للنظار والاداريين لما لذلك من أثر في تنمية المدرسة على كافة الصعد
.وهذا يأتي متزامنا" مع الرعاية المشددة التي يوليها رئيس المنطقة التربوية في الجنوب الشاعر الأستاذ باسم عباس وفريق العمل المرافق له بحيث اننا اليوم نشهد تطورا" ملحوظا" في اداء المدرسة الرسمية من كل النواحي من الموارد البشرية والبناء والتجهيزات بحيث انها عادت لتحتل مركزا" متقدما" في العمل التربوي في لبنان وبخاصة في الجنوب الذي تجمع أركان الوزارة على اعتباره في المركز الأول لبنانيا" من جميع الجهات.
ويهمنا أن نشير الى دور مدير دار المعلمين والمعلمات في صور الاستاذ جميل حجيج الذي أظهر كل اهتمام وتعاون لما فيه مصلحة التنمية التربوية المستدامة .
وكان الدكتور فوزي ايوب من قبل شركة بيرسون الذي يقوم بتدريب المدراء قد قدم ما يدهش وذلك لما يتمتع به من قدرات وأفق واسع وقدرات أكاديمية باهرة .
ولوحظ أيضا" الحيوية والحماسة من قبل المدراء الذين أبدوا كل تعاون وابداع في هذه الدورات .
وشرح الأستاذ جميل حجيج كيفية قيام المدير بادرة المدرسة من خلال التزود بالنظريات الحديثة التي يتزود بها أثناء انعقاد الدورة والبحث في البيئة التربوية للمدرسة الرسمية.
وخلال العام الجري تجرى دورات للمدراء تستمر 3 شهور يعقبها زيارات ميدانية للمدارس الرسمية للاطلاع على النتائج العملية للدورات والنتائج المرجوة على مستوى التطوير والتفعيل التربوي .
ويطلب من كل مدير تقديم مشروع رؤية عن سبل تطوير القيادة التربوية في مدرسته وكل ذلك يتم بغرض رفع مستوى التعليم الرسمي والمدرسة الرسمية .