Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


عبد الكريم عراقي: الفلسطيني ابن لبنان نائباً في المانيا


سمية مناصري :: 2016-04-22 [00:46]::
تلوح في سمائنا دوماً نجوم برّاقة، لا يخفت بريقها عنّا لحظةً واحدةً، نترقّب وميضها بقلوب محبة فاستحقت وبكلّ فخر أن يُرفع اسمها في عليائنا..
لم يصل الى حديقة النجاح برمشة عين، بل مر بمحطات من التعب والفشل ، ولأنه كان يتمتع بالتصميم وقوة الارادة لم يطل الوقوف في هذه المحطات، هو شخصية مرموقة نجح بجدارة في الحصول على احترام وحب الناس، عبد الكريم عراقي فلسطيني الجنسية ولد في العاصمة اللبنانية بيروت وقضى طفولته في مخيم شاتيلا ، أنهى المرحلة المتوسطة في مدارس الأونروا في بيروت.

تشكلت شخصيته مزيجاً من الطبيعة الحرة فمنذ مطلع حياته حمل هدف التميز لذا انتقل للعيش في المانيا عام 1985 بعد رحلة شاقة مر فيها بعدة دول حتى استقر في برلين الشرقية ثم برلين الغربية ومنها الى غرب المانيا ، حيث يقيم حالياً في مدينة نينبورغ التي يتولى فيها منصب نائب رئيس الحكومة المحلية.

وضع هدفاً لحياته وسعى لنيله فبالرغم من صغر سنه آن ذاك استطاع الانخراط بالمجتمع الألماني منذ الأشهر الاولى لوصوله من خلال انضمامه للأندية الرياضية وقد قادته مهاراته المميزة في كرة القدم ليصبح فيما بعد مدرباً لفريق الناشئة في النادي الألماني العام في المدينة .

كل الشدائد والعقبات التي واجهته في حياته زادته عزيمة واصرارا فانتسب الى حزب الخضر وهو أحد اقوى ثلاثة احزاب في المانيا ، يمارس مهامه السياسية كنائب الماني يخدم ناخبيه ، لكن القضية الفلسطينية لها مكانة مميزة في قلبه.

لم يكتفِ بعمله كنائب في البرلمان الألماني بل أعطى الجزء الأكبر من وقته في خدمة اللاجئين ومساعدتهم ، كافح ومازال يكافح من اجل خدمة الجاليات العربية في كل المحافل فنراه يومياً في جلسات المجلس النيابي البلدي كنائب فعال يشهد له الجميع على حبه وشغفه في خدمة الناس ، اضافة لحضور اجتماعات المجلس النيابي وجلسات اللجان التابعة لمدينة نينبورغ.

هو المميز في نشاطه لمساعدة اللاجئين الجدد الوافدين الى المانيا ويقدم جهداً وعملاً كبيراً في هذا المجال حصد من خلاله حب الناس واحترامهم له خصوصاً في ظل تواضعه مع جميع شرائح المجتمع بحيث تشهد له آلاف العائلات الهاربة من جحيم الحروب في البلدان العربية والتي تتقطن حالياً في مساكن مؤقته حيث يكون النائب عبد الكريم عراقي من الأوائل الذين يتوافدون الى تلك المساكن لخدمة اللاجئين في كافة الصعد.

اما اذا تغيب عن اجتماعات المجلس النيابي وجلسات اللجان التابعة لمدينة نينبورغ فتجده حاضراً في الملاعب الرياضية وخصوصاً كرة القدم كونه سفير الاندماج الرياضي لإتحاد بدرساكسن الكروي.

هذا هو الفلسطيني المولود في لبنان النائب عبد الكريم عراقي ... سيرة نجاح عنوانها الكفاح والاصرار وسيرة محبة عنوانها التواضع .... الف تحية.