Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


بالاسماء: اللائحة التوافقية بين امل وحزب الله في برج الشمالي - صور


تحليل خاص لموقع يا صور :: 2016-05-10 [00:50]::
قبل ساعات على إقفال باب الترشح للانتخابات البلدية في محافظة الجنوب، حيث تنتهي المهلة القانونية منتصف ليل غد الأربعاء، يبدو أن ملامح اللائحة التوافقية بين حركة أمل وحزب الله في بلدة برج الشمالي، إحدى أكبر وأهم بلدات قضاء صور، قد تبلورت معالمها بشكل كبير، وظهرت الأسماء التي ستخوض معركة سهلة وغير متكافئة، بوجه عدد من المرشحين المستقلين، طبعاً في حال لم ينسحب هؤلاء وقرروا السير في التحدي البلدي حتى النهاية.

حركة أمل قد حسمت خياراتها في موضوع رئاسة البلدية وقررت تجديد الثقة بالرئيس الحالي الحاج علي ديب، الذي أبلى بلاء حسناً خلال ولايته السابقة، وكان على قدر المسؤولية، وهو محط إجماع وتأييد كبيرين من قبل أبناء البلدة على اختلاف إنتماءاتهم وتوجهاتهم.

أما على صعيد أسماء الأعضاء، فإن حركة أمل التي ستسمي 8 أعضاء من أصل 15 عضواً مقابل 7 أعضاء لحزب الله قد رشحت كل من السادة حيدر إسماعيل حويلاِ، حسين علي عبدالله، مصطفى علي زيات، فضل عباس، عدنان عباس زين، حسن علي فوعاني، حسين جواد عواضة وجعفر حيدر موسى. ويضاف إلى هؤلاء إسم تختاره الحركة من بين المجنسين. وبذلك فإن الحركة ستعمد إلى سحب بعض هذه الأسماء من المعركة في اللحظات الاخيرة، ليستقر الرقم النهائي على ثمانية مرشحين من ضمن الأشخاص المذكورة أسماؤهم سالفاً.

أما حزب الله فإنه يبدو قد حسم خياراته لناحية تسمية أعضائه السبعة الذين سيشكلون حصته في المجلس المقبل. وهم قاسم وهبي لمنصب نائب رئيس البلدية، والاعضاء علي قاسم مناع، ربيع حسن طالب، محمد حسين بدوي، علي صالح ومحمد حسن. أما الإسم السابع فسيكون من حصة المجنسين من أبناء البلدة.

على صعيد المستقلين فإن هناك حتى اليوم أربعة مرشحين سيخوضون معركة صعبة بوجه اللائحة التوافقية القوية، وهؤلاء المستقلين هم طلال عباس زيات، حسن علي عواضة، علي محمد مناع وحسين محمد عبدالله. ولايبدو أن الساعات الأخيرة ستشهد أسماء مستقلة إضافية، حيث الاتجاه العام لأبناء البلدة يبدو ملتزماً قرار قيادتي حركة أمل وحزب الله.