Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


مفاجأة الانتخابات في صور .... طارق صبراوي و400 صوت في اسبوع !


:: 2016-05-29 [01:12]::
لم يكن اكثر المتفائلين يتوقع ان يحظى المرشح المستقل عن المقعد الاختياري في حي الحسينية طارق صبراوي عتبة المئة صوت في احسن الحالات، فالشاب الواعد القادم حديثاً الى العمل الاجتماعي اعلن عن ترشحه متأخراً وبدأ حملته الانتخابية قبل اسبوع من موعد الاقتراع وواجه الكثير من العقبات والعراقيل ومنها المتعمدة، الا انه اصر على خوض التحدي حتى النهاية في مواجهة لائحة " عتيقة" مدعومة سياسياً ومالياً ويعمل لها ماكينة ضخمة فيها عشرات العناصر.

وحيداً نزل طارق صبراوي يوم الانتخاب الى المدرسة الجعفرية في صور حيث اقلام حي الحسينية ومعه ابناه وعدد من اشقائه، عائلة صورية كريمة ومسالمة ارادت خوض التجربة الديمقراطية متسلحة بمحبة واحترام الناس فقط، وفي مواجهة طارق كان مرشحو اللائحة الثلاثة ومعهم جحافل من اعضاء الماكينة الانتخابية يجولون بين الناس ويوزعون اللوائح ويمارسون كل فنون اللعبة الانتخابية لتأمين فوز اللائحة كاملة بعدما لمسوا تعاطفاً واحتراماً غير مسبوقين لترشيح طارق وتقديراً لشجاعته واقتناعاً بمواقفه التي عبر عنها بكل صراحة وجرأة.

حتى صباح الاثنين تأخر الاعلان عن نتائج حي الحسينية، وهو الحي الاكبر لناحية عدد الناخبين المسجلين فيه، وفي الصباح تبين ان طارق قد حصل على 403 اصوات فيما الرابحون حصلوا على الف صوت، اي ان طارق حقق ما نسبته 40 % من اصوات الفائزين وهو المنفرد المستقل الذي ترشح في الساعات الاخيرة !

تجربة طارق في حي الحسينية هي تجربة شبابية واعدة يبنى عليها في السنوات القادمة مع العديد من التجارب الشبابية التي اطلت برأسها بشكل جميل في هذه الانتخابات، اما النتائج التي حققها طارق فهي خير دليل على ان الناس باتت تحتاج الى التغيير وترنو الى وجوه جديدة في العمل العام وهي لا شك تشير الى التململ الكبير الذي عبر عنه الناخبون، ولو بشكل خجول، من الاوضاع المترهلة على اكثر من صعيد ....

تحية لطارق الذي سيتابع نشاطه الاجتماعي وسوف يسعى الى خدمة ابناء مدينته ولو من غير الكرسي الاختياري، وسيبقى مستعداً على الدوام لخوض الانتخابات سواء حصلت في العام 2022 او قبل ذلك اذا ما استجد في الواقع شيئاً ....