Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


حركة امل احيت مناسبة عيد النصر والتحرير باحتفال جماهيري حاشد في انصار


حسن يونس :: 2016-05-30 [11:19]::
حمدان : للتمسك بثلاثية الجيش والشعب والمقاومة وانتخاب رئيس للجمهورية وانجاز قانون عصري للانتخابات النيابية

احيت حركة امل الذكرى السادسة عشرة لعيد المقاومة والتحرير باحتفال جماهيري حاشد، شارك فيه الآلاف من ابناء الجنوب حمل عنوان " 25 ايار والقطاف تحرير" في معتقل انصار سابقاً.
الاحتفال حضره عضو هيئة الرئاسة في حركة امل الدكتور خليل حمدان، رئيس المكتب السياسي في الحركة الحاج جميل حايك على راس من وفد من المكتب السياسي، رئيس الهيئة التنفيذية في الحركة محمد نصرالله على رأس وفد من الهيئة التنفيذية، المعاون السياسي لرئيس مجلس النواب وزير المال علي حسن خليل، السادة النواب: علي بزي، عبد اللطيف الزين، ياسين جابر، هاني قبيسي، وعبد المجيد صالح، رئيس فرع مخابرات الجيش اللبناني في الجنوب العميد خضر حمود، وفد من قيادة قوى الامن الداخلي، قيادتا اقليم الجنوب وجبل عامل في حركة امل، وفد من مشايخ حاصبيا، مفتي صور وجبل عامل الشيخ حسن عبد الله، نائب القائد العام لكشافة الرسالة الاسلامية حسين عجمي وقيادة الكشاف، ممثلين عن الاحزاب والقوى الوطنية اللبنانية، رئيس اتحاد بلديات الشقيف محمد جميل جابر، فعاليات قضائية وامنية وعسكرية، اساتذة جامعيون، رؤساء مجالس بلدية واختيارية ولفيف من رجال الدين، وحشود شعبية غصت بهم الباحة المخصصة للمهرجان والشوارع المحيطة.
الاحتفال استهل بآي من الذكر الحكيم للمقرئ محمد الشامية، ثم النشيد الوطني اللبناني ونشيد حركة امل عزفتهما الفرقة الموسيقية المركزية في كشافة الرسالة الاسلامية.
بعدها استهلت فعاليات المهرجان باناشيد وطنية قدمتها فرقة الرسالة تضمنت اناشيد عن المقاومة والتحرير وتضحيات الشهداء.
ثم قدمت مجموعات رمزية من افواج المقاومة اللبنانية امل عروضا رياضية و عروض" رابيل" في الهواء من ارتفاعات جاوزت الاربعين مترا وقد لاقت هذه العروض اعجاب وتصفيق الحشود.
بعدها استعرضت قيادة حركة امل وكشافة الرسالة الاسلامية مسيرة كشفية شارك فيها اكثر من الفي كشفي من جوالة كشافة الرسالة الاسلامية ودليلاتها وعناصر الدفاع المدني كما شارك في الاستعراض الكشفي مجموعات رمزية من افواج المقاومة اللبنانية امل، وكل مجموعة من المجموعات التي شاركت العرض حملت اسم من اسماء شهداء المقاومة اللبنانية امل وتشكيلاتها .
الاحتفال اختتم بكلمة حركة امل القاها عضو هيئة الرئاسة في الحركة الدكتور خليل حمدان استهلها بالحديث عن الشهداء وتضحياتهم ناقلاً للحضور وللبنانيين تهنئة رئيس مجلس النواب رئيس حركة امل الاستاذ نبيه بري بعيد المقاومة والتحرير، كما لفت حمدان ان المقاومة انطلقت بعدما دعا الامام الصدر لمحاربة العدو الصغير قبل الكبير في حين لم تكون هناك اصوات مرتفعة بوجه الظلم بل كانت الأصوات تعتبر لبنان في ضعفه وجاء الامام الصدر فبدل المفاهيم مكرسا ان قوة لبنان في مقاومته.
واعتبر حمدان ان لا عجب من الذين يطالبون بسحب سلاح المقاومة اليوم فهم لم يختاروا المقاومة منذ بدء الصراع العربي الاسرائيلي واختاروا المحور المواجه للمقاومة، هؤلاء الذين يعتبرون اسرائيل صديق وسوريا عدو.
كما تحدث عن التعطيل المستمر الذي يواجه سير العمل الدستوري في البلاد، عبر تعطيل مجلس الوزراء ومجلس النواب، لكي يتم تعطيل انتخاب رئيس للجمهورية، كما توجه باللوم إلى من يرفض جميع اقتراحات وصيغ قوانين الانتخابات النيابية، داعياً للاستفادة من أجواء الانتخابات البلدية في إتمام باقي الاستحقاقات الانتخابية والوطنية.
وبالتالي ومن ضمن أجواء عيد التحرير، شدد حمدان على ضرورة التمسك بثلاثية الجيش والشعب والمقاومة لدحر أي عدوان يتربص بهذا البلد، والإسراع بانتخاب رئيس للجمهورية تمهيداً لإنجاز باقي الاستحقاقات، وضرورة إنجاز قانون انتخابي عصري للانتخابات النيابية.