Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


تفاحتا: الإفطار السنوي في دارة الحاج أحمد كوثراني


حسن يونس :: 2016-06-29 [02:52]::

أقام الحاج أحمد كوثراني في دارته في تفاحتا الإفطار السنوي الذي يقيمه لفعاليات المنطقة، بحضور رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد، النائب علي عسيران، والنائب ميشال موسى، وشخصيات بلدية واختيارية وأمنية وفنية وتربوية واجتماعية ودينية.
بداية ألقى كوثراني كلمة ترحيبية شكر فيها الحضور على تشريفهم آملاً أن يكون شهر رمضان شهر خير وألفة ومودة بين الجميع.
بعدها ألقى النائب رعد كلمة أشار فيها أن لا جديد في الوضع الداخلي من العام الماضي حتى الحالي لجهة المراوحة والفراغ، حيث يبرز نهجان: نهج يلقي بثقله التبعي لمشاريع خارجية على الوطن، ونهج يعتمد المقاومة لتحرير الأرض وتحرر الإنسان. أما التهديدات الخارجية التي تتهدد لبنان والمنطقة تأتي من إسرائيل وحلفائها لإخضاع دول المنطقة حتى لا تستطيع أن تقول كلمة رفض لمشروع خارجي يريد أن يصادر القرار، ويسوق العالم كله لإخضاعه سياسياً واقتصادياً واجتماعياً وثقافياً. أما المقاومة فقد فرضت حضورها على المستوى الوطني والإقليمي ما يشكل مبعث قلق للدول التي تسعى للهيمنة على المنطقة، فيحاولون محاصرة المقاومة سياسياً، وإعلامياً، ومصرفياً وفي كل الاتجاهات. أما المقاومة فلا خيار أمامها إلا الصمود والثبات والتحدث، لأن أي تراخي من شأنه أن يضيع الانتصارات والإنجازات.
وتابع رعد أنه طالما البيئة المقاومة موجودة فستبقى المقاومة منتصرة، والأعداء يحاولون تقسيم هذه البيئة، وعلينا أن نكون واعين لذلك، وقد أثبت الشعب وعيه الكامل بالمزيد من الالتفاف حول المقاومة.
وفي الختام، ألقى عضو المجلس الاستشاري لحركة أمل المحامي حسين زبيب كلمة شكر فيها الحاج أحمد كوثراني كون ولايته كرئيس لبلدية تفاحتا قد انتهت، وقدم له درعاً تكريمياً باسم شعبة تفاحتا في حركة أمل تقديراً لإنجازاته وعمله المتفاني خلال السنوات الماضية في خدمة جميع أبناء تفاحتا، آملاً أن يعمل الجميع لأجل أن تكون البلدة في أفضل حال.