Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


33 قائداً... 33 يوماً من الصمود والانتصار... 33 كيلومتراً على درب الشهادة


حسن يونس – فادي منانا :: 2016-07-14 [00:55]::

لمناسبة يوم شهيد أمل نظمت مفوضية مرحلة الجوالة في جمعية كشافة الرسالة الإسلامية نشاط "درب الشهادة" بمشاركة 33 قائداً من كافة المفوضيات، تحت عنوان "مسير الشهيد القائد هاني علوية" والذي انطلق سيراً على الأقدام من مسجد السيد موسى الصدر عند مدخل وادي الحجير بعد أداء صلاة الصبح بإمامة سماحة الشيخ محمد بزي، الذي وجه كلمة للمشاركين ركز فيها على الأبعاد التاريخية العظيمة لوادي الحجير وارتباطه بنهج المقاومة وكرامة وعزة أهل جبل عامل، وبالدور الذي لعبه العلامة السيد عبد الحسين شرف الدين في صيانة حبل عامل والذي اختار الإمام الصدر دون غيره من العلماء لقيادة مسيرة الحفاظ على الوطن وكرامة الإنسان في لبنان، ونوه فيها بتضحيات المقاومين الذين سقوا تراب وادي الحجير بدمائهم وزرعوا فيه أجسادهم الطاهرة لتحل أرواحهم في عبق ذلك الوادي وكل زاوية فيه.

أكمل المشاركون طريقهم عبر وادي الحجير بعد المرور على أبرز الملاحم البطولية التي سطر فيها مجاهدو أفواج المقاومة اللبنانية بطولات معمدة بالدم والعزة والإباء ليدحروا فيه العدو الصهيوني من أرض الجنوب من سعيد مواسي وطوني أبي غانم وحسام الأمين وأحمد وهبي وسمير خروبي ومحمد قبيسي وعلي نعمة إلى محمد حطيط وأحمد قيس وغيرهم من الأبطال البواسل.

وبعد اجتياز وادي الحجير ووادي السلوقي وصل المشاركون إلى بلدة عيترون وأدوا صلاة الظهر في مسجد البلدة ليتوجهوا بعدها إلى بلدة مارون الراس التي شهدت مواجهات عنيفة مع أبطال أفواج المقاومة اللبنانية خلال حرب تموز 2006، كتب من خلالها الشهيد هاني علوية ورفاقه حكاية مجد وانتصار، حيث التقى قادة الجوالة بنجل الشهيد الأخ حسن علوية الذي روى وقائع المواجهات التي حصلت مع العدو الإسرائيلي آنذاك.

اختتم المسير باستضافة المشاركين في منزل النائب السابق حسن علوية الذي أولم على شرفهم بحضور المسؤول التنظيمي لإقليم جبل عامل الحاج علي اسماعيل ممثلاً رئيس الهيئة التنفيذية في حركة أمل، نائب القائد العام للجمعية القائد حسين عجمي، المفوض العام القائد حسين قرياني، عضوي القيادة العامة القائدين قاسم عبيد وحسين علوية وعدد من القادة والأفراد الكشفيين، وقد ألقى مفوض الجوالة القائد علي نصر الدين كلمة شرح فيها خطوات وأهداف النشاط كأحد الأنشطة السنوية التي ستنظمها مفوضية المرحلة وشكر فيها المشاركين وصاحب الضيافة، ثم ألقى الحاج علي اسماعيل كلمة أشار فيها إلى المعاني العميقة التي يحملها هذا النشاط بعنوانه ومحطاته وأهدافه وبالجهد الكبير للشباب المشاركين الذين يحملون أمانة الشهداء وأمانة الإنسان في ضوء ما زرعه وأرساه سماحة الإمام القائد السيد موسى الصدر.