Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


بالصور: مهرجان حاشد للحزب الشيوعي اللبناني في صريفا في ذكرى شهداء حرب تموز


علي سعيد :: 2016-08-01 [01:45]::

احيا الحزب الشيوعي اللبناني في صريفا ذكرى شهدائه وشهداء حرب تموز 2006 بحضور امين عام الحزب الشيوعي اللبناني الاستاذ حنا غريب,الدكتور كمال السموري, رئيس بلدية صريفا الدكتور وديع نجدي ,مخاتير البلدة,المحامي وسام عيد,الاب وليم نخلة,عضو مكتب السياسي في الحزب الاستاذ محمود دمج ووسيم رمضان,وفد من قيادة الجنوب برئاسة علي الحاج علي ,عدد من اعضاء اللجنة المركزية,ممثلين عن حزب الله وحركة امل والاحزاب الوطنية المقاومة,عوائل الشهداء وفاعليات بلدية واختيارية وتربوية واجتماعية.

عرّف الحفل المربي الاستاذ حسن رمضان ومن ثم النشيدين اللبناني والشيوعي والقت الرفيقة سهى نجدي كلمة بإسم عائلات الشهداء .
ثم تحدث رئيس البلدية الدكتور وديع نجدي حول أهمية هذه الذكرى والدور البطولي لشهداء البلدة الذين صمدوا في قراهم وتصدوا للعدوان.

واختتم الحفل بكلمة أمين عام الحزب الشيوعي اللبناني حنا غريب الذي قال أن تحرير الارض يبقى ناقصاً ما لم نحرر الانسان الذي حرر هذه الارض، ما لم نحرره من كل قيود ومن كل تمييز مذهبي وطائفي واجتماعي، وأن هؤلاء الشهداء لم يسقطوا لكي يحكم الفاسدون هذه الأرض الطاهرة. ودعا غريب اللبنانيين إلى التوحد كما توحد المقاومون وأن ينزلوا إلى الساحة معاً كي لا تتحول دماء الشهداء ماءً فشهداؤنا اليوم يقولون لنا "لقد استشهدنا من اجل لبنان الواحد الموحد... لبنان انتصار الوطنية على الطائفية... انتصار العدالة على الظلم... انتصار الديمقراطية على الاقصاء والتفرد... انتصار التقدم على التخلف"
ودعا كل الشعب اللبناني أن ينزل الى الساحات من اجل النسبية والتغيير السياساي لأن شهداءنا لم يستشدوا كي تنهب ثروات البلاد ويحكم عليه بالديون التي يدفع الشعب اللبناني 13 مليون دولار يومياً لسداد خدمة هذا الدين بينما حيتان المال يتنعمون بالخيرات وأهالي الشهداء يجري تهميشهم وإفقارهم مثل الأغلبية الساحقة من اللبنانيين. وختم غريب قائلاً أن شهداء صريفا هم شهداء هذه الوحدة، معاً قاوموا، ومعاً استشهدوا ومعاً صنعوا النصر في حرب تموز حيث وحدتهم قضية الدفاع عن الارض والاهل، فتوحدوا في المقاومة رغم تنوع انتماءاتهم، فكرمتهم صريفا وبادلتهم الوفاء بالوفاء، ونحن نجدد لهم اليوم هذا الوفاء كما نجدد الوعد باستكمال الخط النضالي الذي ساروا على دربه في التحرير والتغيير.