Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


حزب الله اقام احتفالاً في عنياتا في ذكرى الانتصار


:: 2016-08-07 [21:05]::
أقام حزب الله احتفالاً جماهيرياً في ساحة بلدة عيناثا الجنوبية لمناسبة ذكرى الانتصار بحضور شعبي حاشد من أبناء البلدة.
بعد تلاوة عطرة من القرآن الكريم وباقة من الأناشيد لفرقة الحرية، ألقى عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب حسن فضل الله كلمة في الاحتفال شدد فيها على أن ما تقوم به المقاومة اليوم في سوريا، وما هي عليه من استعداد دائم للدفاع عن لبنان في مواجهة العدو الإسرائيلي، هو الذي وفّر مظلة الحماية والاستقرار لكل بلدنا بما فيه أولئك الذي يعارضون المقاومة وينتقدونها، لأنه لولا هذه المظلة، لكان لبنان مثل باقي الدول على امتداد عالمنا العربي، معتبراً أننا اليوم نقدم التضحيات في صلب المعركة في سوريا، من أجل أن نحمي المقدسات والأعراض ومشروع المقاومة ولبنان، فكما في تموز عام 2006 اجتمع الكثيرون على المقاومة من عرب ولبنانيين وبعض دول العالم، فاليوم يجتمع كثيرون أيضاً على معركة حلب لأنها معركة فاصلة، وتحدد مسار الحرب في سوريا.
وفي الشأن الداخلي لفت إلى أننا في حزب الله نسعى لحل الأزمة السياسية من خلال الإسراع بانتخاب رئيس للجمهورية الذي هو بالنسبة إلينا العماد ميشال عون، الذي عليهم أن يتحاوروا معه كمعبر وحيد في حال أرادوا معالجة ملف الرئاسة، مضيفاً أنه في الوقت نفسه سنظل نسعى إلى قانون انتخاب قائم على النسبية يؤمن العدالة في التمثيل، داعياً الحكومة القائمة إلى القيام بمسؤولياتها، وهو ما سنبقى نطالبها به في إطار السعي لتحقيق الحد الأدنى من المطالب بجميع الملفات الموجودة في البلد، لأن القرارات المتعلقة بالأمور الحياتية والاجتماعية هي مسؤولية الحكومة ومؤسسات الدولة، مشيراً إلى أن هناك جهوداً كبيرة تبذل على مستوى القوى السياسية والبلديات لمساهمة في حل بعض المشكلات إلا أن ذلك لا يعفي الدولة من مسؤولياتها.