Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


لقاء روحي في مقر الكتيبة الإيطالية في شمع


:: 2016-08-26 [03:04]::
رعى قائد القطاع الغربي لليونيفيل الجنرال الإيطالي آرتورو نيتتي في مقر الكتيبة الإيطالية العاملة في إطار قوة الأمم المتحدة المؤقتة في شمع – قضاء صور ، لقاء للمرجعيات الدينية في جنوب لبنان بعنوان: "الضيافة: بين الثقافة والدين" بهدف توطيد علاقة الحوار والتعاون مع السلطات الروحية المتواجدة في منطقة عملياتها، حضره مفتي صور وجبل عامل الشيخ حسن عبدالله ، المطران شكرالله نبيل الحاج ، المطران ميخائيل أبرص، المطران إلياس كفوري ، الشيخ عصام كسّاب ممثلاً مفتي صور ومنطقتها الشيخ مدرار الحبال ، قنصل إيطاليا الفخري المهندس أحمد سقلاوي إضافة إلى ولفيف من كهنة وقادة الوحدات الدولية المنضوية تحت قيادة القطاع الغربي لليونيفيل.
بعد ترحيبه بالضيوف وشكره لحضورهم ، نوه الجنرال نيتتي بميزة التعايش والتسامح الديني المتبادل في لبنان مما يجعله بلد فريد من نوعه في العالم.
واعتبر المفتي عبدالله هذا اللقاء ذو بعدين عسكري وروحي فالعسكريين هم يخدمون الاستقرار والسلام في الجنوب و الروحيين يخدمون بنفس الروحية والبعدين لهم هدف واحد مشترك وهو السلام ثم أضاف : "الضيافة ليست دينية فقط بل هي وجدت منذ وجدت الإنسانية وهي على علاقة وثيقة مع قيم الإنسان. اليونيفيل تشكل تنوع ديني وثقافي ومن بلدان متعددة تخدم السلام تحت راية واحدة وهي الأمم المتحدة".
من ناحيته أشار المطران الحاج إلى لبنان كان وما زال منذ نشأته بلد مضياف وهو وطن لجميع المكونات رغم تنوعهم.
وقد نوه المطران أبرص بالمساهمة القيمة للوحدة الإيطالية في سبيل تحقيق الأمن والإستقرار في منطقة عملها والتي لم تشهد هدوءا مماثلا منذ فترة طويلة.
ونوه المطران كفوري بجهود الكتيبة الإيطالية في سبيل السلام والإستقرار في جنوب لبنان معتبراً الجنود ألايطاليين كرسل سلام في العالم كما شدد على علاقة الصداقة التي تربطهم بالسكان المحليين.
بدوره أكدّ الشيخ كساب بدور الوحدة الإيطالية على الإجماع والتقارب بين الأديان وعلى أهمية الحوار بينهما.
تخلل اللقاء حفل غداء والتمنيات برسالة سلام من الكتيبة الإيطالية لجنوب قطاع الليطاني على أمل مواصلة اللقاءات خلال الأشهر المقبلة.