Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


السيد محمد جعفر شرف الدين بذكرى الصدر: لرص الصفوف ونبذ الخلافات


صور محمد درويش :: 2016-08-29 [00:39]::



أكد رئيس المؤسسات الجعفرية في لبنان المهندس السيد محمد جعفر شرف الدين : ان تغييب الامام موسى الصدر كان الهدف منه أن نصل الى ما نحن فيه في لبنان من اهتراء على كل المستويات السياسية والاقتصادية وغيرها .
وقال في حوار اعلامي في الكلية الجعفرية في صور: لقد تم تغييب الشهيد كمال جنبلاط والرئيس الشهيد رفيق الحريري وغيرهم لنفس الهدف .
وتابع يقول : اننا وصلنا الى حالة من الهريان في كل مرافق الدولة وخاصة على المستوى السياسي فلا رئيس جمهورية ..
وسأل اين العمل الحكومي ؟ أين مجلس النواب العاجز امام التكتلات التي تقوم مذهبيا" وطائفيا" ؟
هناك سياسة ذات منافع شخصية تعرقل قيام البلد واهم شيء هو انتخاب رئيس للبلد انه رأس البلد يجب الاتفاق على رئيس للجمهورية تفاديا" للانهيار الكامل .
ليس صحيحا" ان السعودية او ايران هما من يعرقلان انتخاب رئيس ،
وتابع :
..ان الامر بيد اللبنانيين انهم من يعرقلون هذا الاستحقاق الوطني الهام..
انهم ينظرون الى القضية من منظار شخصي ..
وفي يوم تغييب الامام الصدر دعا شرف الدين : الى رص الصفوف ووحدة الكلمة ونبذ الخلافات للخروج بانتخاب رئيس للبلاد واقرار قانون انتخابات عادل ينتج طبقة سياسية نظيفة مختلفة عن الطبقة الموجودة تسعى للنهوض بالبلاد والعباد .
واكد السيد محمد جعفر شرف الدين : ان الهدف من تغييب الامام الصدر كان أيضا" طمس وشطب القضية الفلسطينية وهذا ما نرى آثاره السلبية اليوم بكل وضوح اذ انه ليس هناك من يتكلم عن القضية الفلسطينية او ما يعانيه الشعب الفلسطيني من ظلم وتنكيل على يد العدو الصهيوني ؟؟؟...