Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


مشهد من مدينة صور: ينقلون المياه بالشنط المدرسية !


:: 2016-09-09 [23:07]::
لم يعد لهذه الشنط المدرسية اي فائدة في المجال الذي صنعت لاجله اساساً في نقل الكتب والدفاتر المدرسية، فهوم هذين الطفلين السوريين اللاجئين رسلان رسلان ( 12 سنة) وابراهيم جبري ( 9 سنوات) ينحصر فيما هو اهم بدرجات من اكتساب العلم والمعرفة، فأولوية كل انسان تبدأ في تأمين ما يأكله ويشربه ويستر به بدنه، ولما كانت عائلتي هذين الطفلين تقيم في خيمة في ارض زراعية على مقربة من مدينة صور لا تتوفر فيها ادنى مقومات الحياة الكريمة وفي مقدمتها المياه، بادر هذين الطفلين لنقل مجموعة من القناني الفارغة بواسطة شنطهم التي كانت " مدرسية" وتوجهوا نحو مستديرة باسل الاسد ليملأوها من قسطل صغير مخصص لري العشب والمزروعات التي تزين الدوار ثم يعودوا بها نحو خيمتهم – المسكن لتستخدم في الشرب والاكل والغسيل وباقي مسلتزمات الحياة !