Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


"وتستمر الحكاية" معرض صُور للزميل خليل العلي في المركز الثقافي الروسي


:: 2016-09-22 [00:38]::
بدعوة من المركز الثقافي الروسي في بيروت افتتح معرض صُور تحت عنوان "وتستمر الحكاية.. حكاية شعب" للصحافي خليل العلي، حيث ضم المعرض مجموعة من الصور التي التقطت داخل المخيمات الفلسطينية في لبنان تُظهر الحياة اليومية للشعب الفلسطيني، وصور بورتريه لأشخاص من كبار السن الذين عاشوا في فلسطين قبل نكبة 1948.
تحدث في حفل الافتتاح نائب مدير المركز الدكتور طارق شومان مرحّباً بالحضور ومؤكداً أن روسيا تقف دائماً إلى جانب الشعب الفلسطيني حتى عودته إلى أرضه، منوّهاً بالصور التي تحكي حكاية الشعب الفلسطيني في مخيمات اللجوء.
ثم ألقت الناشطة الاجتماعية نادرة فوّاز قصيدة عن فلسطين والشعب الفلسطيني أكدت فيها أن الفجر آتٍ وستبقى القدس هي عاصمة فلسطين.
وألقى الصحافي خليل العلي كلمة أكّد فيها أن الشعب الفلسطيني كأي شعب آخر يحق له العيش حياة كريمة، رافضاً كل التصريحات العنصريّة بحقه، ولفت إلى أن الشعب الفلسطيني متمسك بحق العودة ويرفض كل أشكال التوطين، وحتى الأطفال متمسكون بهذا الحق ويحملون مفاتيح البيوت التي ورثوها عن أجدادهم ولن يتخلوا عنها أبدا.
وختم كلمته بالتأكيد على أن الشعب الفلسطيني في المخيمات هو مجتمع مصغّر ويعيش كأي مجتمع آخر متمنياً من الاعلام العربي واللبناني أن لا يهتم فقط بالجانب الأمني، بل عليه أن ينقل الصورة الواقعية لأبناء المخيمات وسيجد بينهم مبدعون وفنانون، وسيجد شعباً يحب الحياة ويصنع الفرح.
استمر المعرض لمدة يومين حيث زاره عدداً من المهتمين والإعلاميين ومن أبناء المخيمات في بيروت.