Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


الألوان تزيّن ربيع مزرعة الشوف ومارش سنوي إلى مرج بسري درّ!

:: 2017-06-13 [23:46]::

رعت الدكتورة ديانا تيمور جنبلاط اطلاق مهرجان ربيع ألوان مزرعة الشوف الذي أقامته منظمة الشباب التقدمي و بلدية مزرعة الشوف وسط حضور شبابي حاشد، تقدمه إلى السيدة جنبلاط وكيل الداخلية في الحزب التقدمي الاشتراكي الرفيق رضوان نصر، أمين عام منظمة الشباب التقدمي سلام عبد الصمد ، مدير المكتبة الوطنية غازي صعب، مدراء مدارس، ورؤساء بلديات و مخاتير و جمعيات و أندية إضافة إلى مخاتير البلدة و فعالياتها و شبابها،

المهرجان الذي بدأ بزيارة السيدة جنبلاط الى بلدية مزرعة الشوف حيث التقت بالمجلس البلدي و المخاتير و مديرة المدرسة الرسمية و رؤساء نادي التعاضد، جمعية التعاضد و مدير فرع الحزب التقدمي الاشتراكي و منظمة الشباب التقدمي و عدد من فعاليات البلدة حيث أثنت على الدور الإيجابي الذي تلعبه تلك المؤسسات مجتمعة في خدمة المجتمع.

بعدها توجّه الحاضرون سيراً ترافقهم فرقة عزف و حشد شبابي نحو النصب التذكاري لشهداء البلدة حيث ألقت أمينة سر خلية منظمة الشباب التقدمي هبة أبوكروم كلمة رحبت فيها بالسيدة جنبلاط و المشاركين و قدمت المهرجان كرسالة محبة و عطاء و ابداع و وفاء نصها شباب واع مثقف ، ثم تحدث رئيس اتحاد بلديات الشوف السويجاني رئيس بلدية مزرعة الشوف م. يحيى أبوكروم حيث رحب بالحضور باسم مزرعة الشوف بألوانها و وحدتها ، بكنيستها وخلوتها و أثنى على الدور الإيجابي الذي تلعبه مؤسسات البلدة متعاونة متضامنة في تحصين الشباب و نسج لوحات من الفرح والأمل في ربوع البلدة والوطن ، كما توجه بالتحية للسيدة ديانا جنبلاط لرعايتها هذا المهرجان حيث أضفت رونقا على ألوانه و من خلالها أيضا وُجِّهت التحية للقائد الواعد الأستاذ تيمور بك جنبلاط . و بعد أن قدمت لها باقة زهور من شباب و شابات المنظمة افتتحت السيدة ديانا جنبلاط المهرجان بقطع الشريط و نثر الألوان على المشاركين لتنطلق مسيرة الألوان عبر ساحات البلدة وصولا إلى ساحة المصالحة التاريخية التي أرساها النائب وليد جنبلاط والبطريرك الماروني السابق مارنصرالله بطرس صفير حيث أقيم احتفال حاشد أحياه ابن البلدة الفنان الصاعد كرم أبوكروم ... ليختتم المهرجان بباقة أمل و تفاؤل بسنين قادمة ملؤها الفرح و وعدها الشباب.

مارش مرج بسري

احتضن جمال الطبيعة الربيعي و مسرى "قادوميات" الضيعة العتيقة أهالي بلدة مزرعة الشوف وزوارها من كافة المناطق... وإلى مرج بسري كان المسير مشياً على الأقدام لمسافة 12 كلم، شباباً وشيباً، وكباراً وصغاراً، في تقليد سنوي يجمع أهالي البلدة الذين يتميزون بالنخوة الجبلية والاندفاع الصادق.

رئيس النادي معين محمد ذبيان والأعضاء النشطين انكبوا على مدى أسابيع للتحضير لهذا اليوم "الماراتوني" بامتياز، خاصة وأن الوصول إلى المكان لا يخلو من الصعوبة، فكان لا بد من فتح الممرات ووضع الجسور الخشبية لاجتياز النهر وتأمين "ساحة" يلتقي فيها الجميع لتقديم العروض الفلكلورية والفنية التي قدّمها أبناء مزرعة الشوف والحضور من الشوف وخارجه، فضلاً عن عروض فرقة "الافراح" التي يديرها مجدي ذبيان ، وانتهاء بـ "لقمة" الضيعة البلدية من "ديّات" صبايا وشباب النادي.

وكما هجع الأقدمون في جبل لبنان ومدينة صيدا الساحلية الجنوبية إلى مرج بسري، والهدف كان تأمين قوت أولادهم عبر الزراعة وصيد الأسماك وتربية الماشية في هذا المنحدر الخصيب، قام رئيس البلدية المهندس يحيى أبو كروم، ورئيس الجمعية نصر البعيني والأعضاء بمشاركة الجميع في التمتع بمعالم مرج بسري الطبيعية والأثرية، كما عبّر ابن البلدة الناشط لواء حسون البعيني "بإرادة ربي راضي... بس مش رح ضيع أحلى نهار بكره بنشاط النادي"!

ويتصل "مرج بسري" بالشوف السويجاني بمعبر مجهول تاريخ البناء يسمى "معبور المزرعة" ويسميه أبناء مزرعة الشوف «المعبور الروماني»، وهو عبارة عن شاهق صخري علوه 60 متراً ويعتبر الأهم بين المعابر الجبلية ولا مثيل له إلا معبر العاقورة. وقد وصفته الليدي استنهوب عندما مرّت فيه سنة 1814 بأنه معبر مشقوق في صخر شبه عمودي.

ولعل لهفة الآهلين للمشاركة هذا العام جاءت مضاعفة حيث يخشى البعض من مشروع السد المزمع اقامته في المنطق الطبيعية الخضراء، خاصة وأن المكان أُدرج بموجب القرار الوزاري رقم 131 عام 1998 الصادر عن وزارة البيئة، والذي اعتبر نهر بسري ــــ الأولي الذي ينبع من جبل الباروك، «البارك ــ المتنزه الطبيعي» المناطقي. بحسب المراجعة، يضم الوادي منظومة طبيعية متكاملة من الثروة الحرجية والحقول الزراعية والمروج وغابات الصنوبر وأشجار القصب والصفصاف التي تنمو على ضفاف النهر والسنديان والسرو والبيوت الزراعية البلاستيكية في تربة خصبة. كما يضم معالم أثرية وتراثية منها المعبد والجسر الروماني المرتبط بمعبد وادي أشمون على نهر الأولي وكنيسة مار موسى وقناة خاسكية وقلعتا أبو الحسن ونيحا.