Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


مراكز الإمام الخميني في الجنوب اقامت لقاءً علمائياً واسعاً إحياءً ليوم القُدس العالمي في قاعة معلم مليتا

سامر وهبي :: 2017-06-24 [00:24]::
إحياءً ليوم القُدس العالمي الذي دعا إليه الإمام الخميني في يوم الجمعة الاخير من كل شهر رمضان أقامت مراكز الإمام الخميني في الجنوب لقاء ًعلمائياً واسعاً في قاعة معلم مليتا الجهادي –اقليم التفاح (النبطية) حضره نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش، رئيس الإتحاد العالمي لعلماء المقاومة الشيخ ماهر حمود ، رئيس مجلس تجمع العلماء المسلمين في لبنان الشيخ أحمد الزين، ولفيف من علماء الدين من صيدا والجنوب.

بعد آي من الذكر الحكيم تحدث الشيخ علي دعموش فأكد ان يوم القدس هو يوم للتذكير والاضاءة على على هذه المأساة وهذه القضية وهويوم لرسم الطريق وتحديد المسؤوليات بعيدا عن المجاملات الدبلوماسية والسياسية .

واضاف: على شعوبنا العربية والاسلامية ان تعرف جيدا ان كل ما يجري في منطقتنا اليوم تحت عنوان الحرية والديمقراطية والطائفية والمذهبية والدفاع عن العروبة هي مجموعة اكاذيب وان الهدف الحقيقي هو تدمير دول المنطقة وتمزيقها والقضاء على حركات المقاومة فيها من اجل حماية اسرائيل . وان طريق المقاومة هو الخيار الذي يؤدي الى التحرير .

وحول المشروع التكفيري قال: انه ليس هناك من افق امام هذا المشروع لا في العراق ولا في سوريا ولا امل لها في تحقيق شيء .فالمنطقة تشهد تحولات استراتيجية وانجازات لصالح محور المقاومة وآخرها الوصول الى الحدود العراقية السورية من طرفي البلدين . وأن هزيمة داعش في سوريا والعراق ستساهم في انهاء هذه الحروب وأيقاف الفتن واستقرار الامن في دول المنطقة .

وبعد قصيدة للشاعر الشيخ إبراهيم البريدي القى الشيخ ماهر حمود كلمة اعن فيها ط ان هناك مؤامرة وصراع انتصرت وبين وعد الهي بالانتصار وهذا حاصل انشالله .

بعدها القى الشيخ أحمد الزين كلمة دعا "فيها العلماء الى الالتقاء ووضع مشروع دعوة للامة الاسلاميه لتحريرها من هذا الفراغ المشين عندها نصل الى تحرير القدس الشريف".

ثم القى رئيس تجمع علماء فلسطين الشيخ محمد الموعد كلمة تساءل فيها "اين العرب والمسلمين مما يجري في فلسطين من قتل" .

بعدها القى رئيس جمعية المشاريع الخيرية الشيخ رويد عماش كلمة رأى فيها "انه بالوحدة تحرر القدس الشريف "
وكانت كلمة رئيس الهيئة الإسلامية الفلسطينية للرعاية والإرشاد الشيخ سعيد القاسم

"أكد فيها أن فلسطين هي القضية المركزية للأمّة وأن المقاومة هي الخيار الوحيد لتحريرها وأن الوحدة الإسلامية هي ضمانة الأمة في نبذ التفرقة والوقوف أمام كل المؤامرات الأمريكية والإسرائيلية والهجمة التكفيرية..

بعدها أدى المجتمعون الصلاة الجامعة بإمامة الشيخ ماهر حمود ، ثم تناولوا طعام الإفطار الذي أقامته مراكز الإمام الخميني على شرف الحضور ..