Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


موظفو مركز الضمان الاجتماعي في النبطية نفذوا اعتصاماً احتجاجاً على عدم صرف الحكومة لسلسلة الرتب والرواتب

سامر وهبي :: 2017-09-27 [20:03]::
نبه نائب رئيس الاتحاد العمالي العام حسن فقيه "الى اننا ذاهبون الى كارثة اجتماعية، والى مواجهة اجتماعية كبرى والى اضرابات مفتوحة والى اعتصامات تشل البلد ويمكن ان تشكل ضرراً على السلم الاهلي في حال لم تقر سلسلة الرتب والرواتب غدا ، وعلى الحكومة ان تفتش عن كيفية ايجاد حلول لمشاكلها".

فقيه كان يتحدث خلال مشاركته في الاعتصام الذي نفذه موظفو مركز الضمان الاجتماعي في النبطية، ضمن الاضرابات التي تشكل الدوائر والقطاعات الرسمية في النبطية والمناطق احتجاجاً على عدم صرف الحكومة لسلسلة الرتب والرواتب.

وحمل عدد من المعتصمين لافتات كتب عليها" اضراب، اضراب"، وتحدث باسمهم محمد سبيتي فقال: المفروض على مجلس الوزراء ان يصرف سلسلة الرتب والرواتب وعلى مجلس الوزراء ان ينفذ ما وعدت به الدولة من رئيس الجمهورية ومن رئيس مجلس النواب ورئيس مجلس الوزراء، وعلى مجلس الوزراء عندما يتخذ قراراته بالاجماع ان يتم تنفيذها ، والا فان مجلس الوزراء يقوم بدور الغاء مجلس النواب وهذا امر غير مسموح ابدا، الرئيس نبيه بري هو صمام اماننا، وهو حامينا وكلنا ثقة به، وما يقوله الرئيس نبيه بري نحن بمكتب النبطية الاقليمي نلتزم به وعلى الخط والنهج، ونجدد القول انه على الحكومة ان تصرف سلسلة الرتب والرواتب والا ستكون عاقبة الامور وخيمة.

وألقى نائب رئيس الاتحاد العمالي العام حسن فقيه كلمة قال فيها:

اننا وامام تعنت الحكومة بعدم صرف سلسلة الرتب والرواتب لمستحقيها من الموظفين والعسكريين والمعلمين، فان الاضراب مستمر، واليوم نقف مع الموظفين في مركز الضمان الاجتماعي في النبطية ، والذين فتحوا اليوم جزئيا لانجاز فقط الموافقات الخاصة بالمرضى الذين سيدخلون المستشفيات، اي للحالات الطارئة، وقد شدينا على ايدي موظفي الضمان واكدنا لهم ان الاتحاد العمالي العام مستمر في هذه المواجهة الاجتماعية التي تتطلب من كل المتضررين من هذه السياسات الجائرة، ومن هذه السياسات التي لا تنظر الى مصلحة اصحاب الطبقات الدنيا والى اصحاب الدخل المحدود ، ولا يجوز ان يبقى التعنت مستمر بهذا الشكل ، يفترض ان نشهد غدا فاصل نهائي ويجب ان تقر السلسلة وتصرف ومن ثم على الحكومة ان تفتش عن كيفية ايجاد حلول لمشاكلها، هذه السلسلة كان يجب ان تدفع منذ 5 سنوات كما حصل حينها مع القطاع الخاص، وكان من المفترض ان تحال الى مجلس النواب وتقر بقانون وتُقبض، ولا يجوز ان يستمر هذا التسويف واللامبالاة بهذا الموضوع ، مفترض غدا ان يكون هناك حل والا نحن ذاهبون الى كارثة اجتماعية، والى مواجهة اجتماعية كبرى والى اضرابات مفتوحة وعلى اعتصامات تشل البلد ويمكن ان تشكل ضررا على السلم الاهلي ، والذي نتمنى الا ان يبقى متماسك وجيد وخاصة بعد الانتصارات التي حققها الجيش في الجرود الشمالية ، ومن هنا يفترض ان ننظر الى الجيش والى المعلمين، وننطلق بعام دراسي بانفتاح، وبقوة ونحن على ابواب فصل الشتاء وكل الموظفين بأمس الحاجة على مستوى المحروقات والمونة والمدارس ، عجيب امر هؤلاء المسؤولين الذين لا يفكرون بشعبهم ولا بموظفيهم ولا بالعمال ، ونحن اليوم وقفة مستمرة وموقفنا مستمر وعلى هذه السلطة ان تدرك ما تفعله.