Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


النائب قاسم هاشم من بلدة كفركلا: ثورة الامام الحسين لم تكن لمرحلة او لحظة انما كانت حركة للتاريخ

النبطية - سامر وهبي :: 2017-10-02 [20:34]::
اكد عضو كتلة التنمية والتحرير النائب الدكتور قاسم هاشم ان ثورة الامام الحسين لم تكن لمرحلة او لحظة انما كانت حركة التاريخ نحو التغيير والتطوير والاصلاح من اجل كرامة الانسان وعزته وحريته فأضحى عبر الزمن عنوانا ورمزا للحرية والكرامة والتضحية والفداء حيث ثار في زمانه من اجل ان يزرع مفاهيم وقيم ما زالت راسخة وفعلت فعلها في اتباعه وفي مسيرة الانسان والبشرية من اجل العدالة والخير والحق في مواجهة الظلم والقهر والشر.

النائب هاشم كان يتحدث في كلمة له خلال احياء ذكرى عاشوراء في بلدة كفركلا الجنوبية بحضور شخصيات وفاعليات وحشد من المواطنين.

وقال النائب هاشم: ما احوجنا في هذا الزمن الى اخذ العبر والدروس من عاشوراء والعودة الى القيم والمفاهيم التي انطلق منها الامام الحسين في ثورته للاصلاح ومواجهة الفساد من اجل كرامة الانسان بعيدا عن المكاسب والمنافع الشخصية والسياسية وذلك ما يدفعنا الى اطلاق الصرخة باسم الناس والامهم وامالهم للخروج من دائرة المصالح الضيقة خدمة للناس وتأمين مصالحهم في كل القطاعات والانتماءات لتأمين حياة كريمة لابناء هذا الوطن بعد ان ارتفعت الاصوات لانقاذ ابناء الوطن مما يصيبهم من احباط ويأس نتيجة التخبط والارباك في معالجة بعض الملفات والقضايا والازمات المتراكمة والتي تطال الحياة اليومية للبنانيين في قطاعات الكهرباء والماء والصحة والطرقات وتأمين فرص العمل وهذا ما يجب العودة اليه والعمل بكل الامكانات للخروج من دائرة المراوحة، فحسنا فعلت الحكومة بما يتعلق بسلسلة الرتب والرواتب ومعالجة مسألة التمويل وحل معضلة الموازنة لتستقيم الامور.

وقال: لان ثورة الامام الحسين كانت ثورة الكرامة والمقاومة فكانت المشعل والنبراس الذي اضاء درب المقاومين والمناضلين لمواجهة ومقاومة عنوان الظلم والاستبداد والذي يتمثل بالعدو الاسرائيلي ومن يتقاطع معه من ارهاب وتكفير فكانت الانتصارات تلو الانتصارات من عام 2000 الى 2006 الى الانتصار في سوريا والعراق بفضل التضحيات والدماء والشهداء الذين كتبوا بدماذهم صفحات المجد والععزة والانتصار من كربلاء الى مساحة التاريخ والجغرافيا وهذا ما نعيشه في امتنا ووطننا رغم المؤامرات وحشد الاعداء فالمطلوب اليوم العدوة الى القيم والمفاهيم التي تفتح باب الحوار والتواصل والتلاقي من اجل حماية وطننا وابناء وطننا.