Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


بيان صادر عن امين عام الاحزاب العربية قاسم صالح

:: 2017-11-16 [21:43]::

توجه الامين العام للمؤتمر العام للاحزاب العربية قاسم صالح من الرئيس السوري والأمين القطري لحزب البعث العربي الاشتراكي بشار الاسد بـ"تحية العروبة والنصر والإجلال بمناسبة الذكرى السابعة والأربعين للحركة التصحيحية، وإلى روح صانعها القائد التاريخي حافظ الأسد الذي رسخ قيم ومبادئ النضال والمقاومة في سورية وشعبها العظيم طيلة حياته، ولا زالت مستمرة بعد مماته."

واعتبر صالح في بيان ان "هذه الحركة المجيدة التي جاءت لتصحيح المسار عبر ثورة جديدة شكلت تحوّلاً نوعياً وتاريخياً لبناء المشروع القومي وكانت سورية الحرة المستقلة نواته فواجهت المشاريع المعادية وأسقطت منطق الارتهان والتبعية وأرست استقرارها السياسي عبر بناء المؤسسات وتطويرها واعتماد التعددية السياسية المتمثلة بالجبهة الوطنية التقدمية، حاملة هم استعادة الحقوق القومية وتحرير أجزاء الأمة المغتصبة وعلى رأسها فلسطين قضية العرب الأولى وبوصلة الصراع الوجودي مع العدو الصهيوني الغاصب وحلفائه الأميركيين والرجعيين العرب فاحتضنت المقاومة القومية في لبنان وفلسطين والعراق وعلى جبهة الجولان المحتل".

واضاف :" سورية ايضاً، واجهت الإرهاب الصهيوني بكل اقتدار بكافة أشكاله منذ حرب تشرين التحريرية مروراً بإفشالها مخططات الصهيونية التي سخرت الإخوان المسلمين في حماة عام 1982، ودحر جيش الاحتلال الصهيوني عن لبنان بدعم مقاومتها عام 2000 وعام 2006، إلى الانتصارات التاريخية التي تحققها سورية اليوم بمواجهة أشرس هجمة استعمارية إرهابية عرفها العالم ضد الإرهاب التكفيري الذي استعمله الكيان الصهيوني لزعزعة سورية وتقسيمها والإجهاز على ثوابتها مدعوماً بدول عديدة غربية وعربية، إلا أنها استطاعت بقيادتها وجيشها وشعبها الانتصار على كل تلك المخططات وإفشالها لتبقى على هدي الثوابت والتعاليم التي أرساها فيها قائدها الراحل والمستمرة بقيادتكم الشجاعة والحكيمة".

وختم صالح بالقول :" نكرر تهنئتنا لكم ولسورية ولشعبها الأبي وجيشها البطل بمناسبة هذه الذكرى المجيدة ونعلن وقوف الأحزاب العربية معكم، متمنين لسورية دوام الازدهار والعز والسؤدد".