Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


الشيخ علي ياسين العاملي: على اللبنانيين بمختلف ألوانهم السياسية والمناطقية تعزيز الوحدة الوطنية اللبنانية

:: 2017-11-17 [21:27]::
دعا رئيس لقاء علماء صور ومنطقتها العلامة الشيخ علي ياسين العاملي اللبنانيين بمختلف ألوانهم السياسية والمناطقية إلى تعزيز الوحدة الوطنية اللبنانية والانتباه لما يحاك من مؤامرات لضرب الاستقرار في لبنان مشيدا بالخطاب الأخير للامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله الذي مد اللبنانيين بالاطمئنان .

كلام العلامة ياسين جاء في بيان له اليوم 08-11-2017 في مكتبه في مدينة صور حيث طالب اللبنانيين بتكريس الوحدة الوطنية التي ينعم بها لبنان كرد على الساعين لضرب الأمن والاستقرار في هذا البلد على المستوى السياسي والأمني والاقتصادي، خصوصا أن المستفيد الوحيد من أي اضطراب في لبنان هو العدو الصهيوني.

ورأى العلامة ياسين إن تسمية الإرهاب التي يسعى المشروع الصهيوامريكي للصقها بمحور المقاومة جاءت بعد فشل ذلك المشروع في تحقيق أهدافه في سوريا والعراق وغيرها من بلدان عالمنا العربي والإسلامي، مؤكدا أن لبنان لن يكون ساحة لأي صراع سوى مع المشروع الصهيوامريكي، مشددا على أن المؤسسات الدولية في بياناتها وتحقيقاتها تسلط الضوء على من الإرهابي الذي يقتل الأطفال في فلسطين والعالم العربي.

واعتبر العلامة ياسين أن محور المقاومة لا يمكن أن إرهابيا في أي مجال من المجالات فهو من يدعم الشعب الفلسطيني والسوري والعراقي في وجه الإرهاب الصهيوني والتكفيري التي يسكت عنه دعاة الحفاظ على حقوق الانسان ومن يدور في محورهم، مؤكدا أن من يريد إطلاق تهمة الإرهاب على إي دولة عليه أولا أن يرفع الصوت ضد الكيان الصهيوني لا أن يسعى للتطبيع معه، مشددا على أن المساعدات الإيرانية للشعب الفلسطيني والسوري والعراقي واليمني هي تصدي للمشروع الصهيوامريكي.

وختم العلامة ياسين بالقول: إننا نشد على أيدي المقاومة وكل الشرفاء في مواجهة المتآمرين على المنطقة لخلق أجواء مناسبة للكيان الصهيوني الذي بفضل المقاومة يتقوقع خلف جدار الفصل العنصري في فلسطين المحتلة، ونشيد بحكمة قادة المقاومة في لبنان والمنطقة وهو أمر طبيعي لمقاومة حريصة على امن واستقرار لبنان في كل الظروف وحامية له، وثمن دور القوى الأمنية كافة التي يتكامل دورها مع المقاومة والجيش والشعب في بقاء امن لبنان صلبا في سنوات من الصراعات التي تحيط بالبلد.

أشاد رئيس لقاء علماء صور ومنطقتها العلامة الشيخ علي ياسين العاملي بالمواقف المسؤولة لكل من رئيسي الجمهورية ومجلس النواب والأمين العام لحزب الله ، والتي شكّلت تجلياً جديداً للثلاثية التي تحفظ أمن واستقرار لبنان وسط صراعاتٍ إقليمية متسارعة ، مثمّناً الالتفاف الشعبي حول الموقف الرسمي للدولة اللبنانية .

كلام العلامة ياسين جاء خلال خطبة الجمعة 17-11-2017م في جامع الدينية بمدينة صور؛ حيث اعتبر أنّ الأصوات النشاز التي خرجت عن الموقف الرسمي اللبناني هنا وهناك لهي أصغر من أن تؤثّر في الرأي العام اللبناني الملتف حول قياداته، رغم كل الاختلافات بينهم، فأصبح الالتفاف لاغياً لمفاعيل الاختلافات، وكل من خرج عن الموقف الرسمي المتجلّي بصراحة رئيس الجمهورية فهو خارج حكماً عن ميثاق العيش المشترك وسيادة الدولة .

وأضاف العلامة ياسين إنّ موقف الرئيسين عون وبري والسيد نصر الله جاء ليكرّس استقلال وسيادة لبنان في أجواء استقبال عيد الاستقلال الذي نتمنى أن يحضره رئيس الحكومة بملء إرادته، وتساءل مستغرباً ادعاء المرتهنين بتصريحاتهم وزياراتهم المنافية لمفهوم السيادة والاستقلال، ثم يكررون معارضتهم للتدخل الخارجي في لبنان، مؤكداً أنّ لبنان يرحّب بالمساعدات الأخوية له ويرفض أي هيمنة على قراره وسيادته من أية جهة أتت .

وأشاد العلامة ياسين بالمواقف الفلسطينية التي أكّدت على حيادية المخيمات عن أي صراعٍ داخلي لبناني .

وختم العلامة ياسين بالقول: إنّ ما حدث مؤخراً من أحداث يعزّز ثقتنا بأنّ لبنان سيبقى موحداً ومستقراً وسيد نفسه بهمّة قياداته المسؤولة وبتضحيات جيشه ومقاومته والتفاف شعبه، الذي يؤكّد أنّ قوة لبنان بثلاثيته وليس بارتهانه للخارج أو بضمانة إقليمية أو دولية، مؤكداً أنّ على المسؤولين أن يتابعوا شؤون الناس الملحة دعماً للاستقرار الاجتماعي في لبنان .