Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


كشافة الرسالة الإسلامية تقيم مشهدية "إرثنا الحسين" في الصرفند

حسن يونس :: 2017-11-17 [21:32]::
بمناسبة اربعين الامام الحسين (ع)، اقامت كشافة الرسالة الاسلامية - فوج الشهيدة بنت الهدى الصرفند، مشهدية مسرحية بعنوان "ارثنا الحسين"، وذلك في قاعة مجمع نبيه بري لرعاية المعوقين، بحضور عضو كتلة التنمية والتحرير سعادة النائب علي خريس، المسؤول التنظيمي للمنطقة السادسة كمال حجازي واعضاء المنطقة والمسؤول التنظيمي لشعبة الصرفند د. علي خليفة، نائب مفوض الجنوب في كشافة الرسالة الإسلامية قاسم حايك وقائد المنطقة الكشفية حيدر نجم وقائد فوج الصرفند عباس خليفة واعضاء قيادة الفوج، مديري ثانويات ومدارس وفعاليات تربوية، مختار بلدة الصرفند كاظم يونس، رئيس مركز الشؤون الاجتماعية في الصرفند فؤاد الامين، وحشد من الحضور.

قدم المتكلمين العريف عباس حسن خليفة، وتلا آيات القرآن الكريم الكشفي محمد حسين خليفة، بعدها القى سعادة النائب خريس كلمة حركة امل نوه فيها بجهود فوج الصرفند والتحضير المميز والعمل الرائع.

وقال خريس: "ان السلاح الاهم الذي امتلكته حركة امل هو الحسين (ع) وموقف علي الاكبر عندما سأل ابيه "اولسنا على حق فأجاب بلى فقال لا نبالي اوقعنا على الموت ام وقع الموت علينا"، استمدينا القوة من هذه المدرسة الشامخة، مدرسة عاشوراء التي تكبر سنة بعد سنة، وما مشهد عشرات الملايين في كربلاء ليقولوا السلام عليك سيدي يا ابا عبدالله الا استمرار لمدرسة الحسين(ع)، هذا السلاح ليس لطائفة بل ليحيا كل الوطن ولكل الشعب اللبناني، والمقاومة لاجل تحرير الجنوب ولبنان من رجس الاحتلال الاسرائيلي، كما ان ثورة الامام الحسين لم تكن لاجل طائفة او فئة انما للانسانية جمعاء. "

وأشار خريس إلى: "إن حركة امل بجهادها قدمت الآلاف المؤلفة لتحرير لبنان استنادا لنهج الامام الصدر بأن الوحدة الوطنية افضل وجوه الحرب مع العدو الاسرائيلي. نحن نتمسك بهذه الوحدة الوطنية، خاصة اننا نمر هذه الايام بظروف صعبة، خاصة استقالة رئيس حكومة لبنان والجميع يعلم كيف اتت هذه الاستقالة ولا داعي هنا للتعليق عليها، فكان هم الرئيس بري ورئيس الجمهورية المحافظة على الاستقرار، وقد تصرفا بمسؤولية عالية لتطويق الازمة، مؤكدين ان الاستقالة لا تقبل من الخارج. "

وتابع خريس: "نحن ننتظر عودة رئيس الحكومة ولن اقول رئيس الحكومة المستقيل، وعندما يعود، اذا اصر على الاستقالة يبنى على الشيء مقتضاه، وتتحول الحكومة لحكومة تصريف اعمال، ويدعو رئيس الجمهورية لاستشارات نيابية جديدة، ونحن كما الشعب اللبناني لا نتمنى الاستقالة بل ان يعود رئيس الحكومة عن الاستقالة وتستكمل عملها البناء خاصة ان هذه الحكومة كانت حكومة استعادة الثقة وبدأت بتحقيق عدة انجازات: كاقرار قانون الانتخابات والموازنة وسلسلة الرتب والرواتب وغيرها. اما اليوم فإننا نعيش في ازمة سياسية ولا يكون الحل الا بالاسراع بالانتخابات النيابية التي ستجرى في الوقت المحدد. والحل يكون بانتخاب مجلس نيابي جديد يأتي بحكومة جديدة. لذلك علينا كشعب ان نستعد للانتخابات النيابية التي ستحصل، وليس كما يقول البعض ان الاستقالة سترجئ الانتخابات او تلغيها، نقول لهم لا، والانتخابات في موعدها."

وفي ختام كلمته، شكر خريس ما تقوم به جمعية كشافة الرسالة الاسلامية في كل الجنوب وباقي ارجاء الوطن، مؤكدا على اهمية عملها لاعداد جيل مؤمن واع، لانها خط الخط كما قال الشهيد محمد سعد. بعدها قدمت قيادة وعناصر الفوج المشهدية التي حازت اعجاب الحاضرين.