Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


المكتب التربوي المركزي لحركة أمل أقام حفل عشاء تكريم لرؤساء الجامعات الخاصة في لبنان

:: 2018-04-03 [20:48]::
أقام المكتب التربوي المركزي لحركة "أمل" حفل عشاء في أوتيل الموفنبيك تكريماً لرؤساء الجامعات الخاصة في لبنان برعاية رئيس مجلس النواب نبيه بري ممثلاً بالنائب الدكتور أيوب حميد.

حضر الحفل إلى جانب رؤساء الجامعات عددا من الوزراء والنواب والمدراء العامون والشخصيات التربوية والسياسية والحزبية وعددا من أعضاء هيئة الرئاسة والهيئة التنفيذية والمكتب السياسي في الحركة.

افتتح الحفل بالنشيد الوطني ونشيد "أمل"، وألقى رئيس دائرة المنح في المكتب التربوي المركزي للحركة فؤاد بحسون كلمة شكر فيها "الرئيس نبيه بري على رعايته للحفل وعلى دعمه وتوجيهاته الدائمة للعناية والاهتمام بطلاب الجامعات الذين يعتبرون عنصر القوة في المجتمع ومستقبل لبنان الواعد".

وتابع مقدرا ومثمنا عاليا روحية التعاون مع الجامعات التي تجود بعطاءاتها للطلاب المتفوقين والمحتاجين في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها لبنان.

وختم مؤكدا أن "أساس الحضارات والمدنية هي من تلك القيم الربانية التي تسيجنا في ظل رياح الأهواء والأنانيات أملا بالقيامة والخلاص للوطن ليكون كما اراده الإمام الصدر وكما أراد الرئيس بري المؤمن بوحدة لبنان أرضا وشعبا ومؤسسات".

ثم ألقى رئيس المكتب التربوي المركزي في "أمل" الدكتور حسن اللقيس كلمة رحب فيها برؤساء الجامعات شاكرا لهم حضورهم ومؤكدا "دور جامعاتهم في رفع اسم لبنان عاليا وأهمية هذه الجامعات في تحصيل طلاب لبنان أرفع درجات العلم في الاختصاصات العلمية كافة.

واعتبر أن "جهود الجامعات اللبنانية وتركيزها على البحث العلمي الدائم المؤتمرات الدولية للنهوض بالمناهج الدراسية جعل من لبنان مركزا لاستقطاب الطلاب من خارجه"، مطالبا الدولة ب "العمل على تأمين أسواق العمل للخريجين كي لا يتحولوا عالة ويصبحون بالتالي عاطلين عن العمل"، مؤكدا أن "نهضة أي بلد أضحت مقترنة بنهضة التعليم ونوعيته، وأن التعليم الجامعي محور للاستقرار الداخلي".

وختم اللقيس كلمته متمنيا على المسؤولين أن "تولي الدولة التربية والتعليم العالي المزيد من الاهتمام لرفع قيمة وشأن العلم في لبنان".

وألقى حميد كلمة الرئيس بري مستهلها بالمعايدة للطوائف المسيحية وناقلا للحضور تمنيات الرئيس بري وتحياته وتحيات أبناء حركة أمل "التي تعمل وتأمل دائما أن يكون لبنان الأفضل الذي يستحق منا كل التضحيات كي يبقى حرا كريما".

وخاطب أرباب العلم والمعرفة في لبنان مؤكدا "تمثيلهم للطبيعة المتقدمة في هذا الوطن والسباقين في نقل العلم والمعرفة والعطاء للطلاب"، لافتا إلى "ضرورة تأسيس المجلس الأعلى للتربية ليكون فرصة اللقاء ما بين الجامعة الوطنية والجامعات الخاصة على تنوعها وعلى امتدادها على مستوى الوطن ليكون هناك فرصة حقيقية لدرس حاجة لبنان وسوق العمل فيه كأساس للأجيال حيث في كل عام يتخرج من الجامعة الوطنية أو الجامعات الخاصة آلاف الطلاب"، معتبرا أنه "بهذا الأسلوب نستطيع أن نحفظ لهم فرصة وجود عمل كريم يعطيهم الاستقرار في حياتهم".

وختم: "لبنان لا يزال قبلة الأنظار ومركز الاشعاع الحقيقي على الوطن العربي بأسره".

وفي نهاية الاحتفال وزع حميد واللقيس وبحسون الدروع التكريمية على رؤساء الجامعات شاكرين تعاونهم الدائم.