Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


بالصور: حماس تقيم لقاءً جماهيرياً حاشداً في تجمع الشبريحا

:: 2018-04-04 [11:59]::
علي بركة: الشعب الفلسطيني أثبت في مسيرة العودة الكبرى أنه لن يستسلم أو يستكين، وسيواصل طريق المقاومة حتى التحرير والعودة

أقامت حركة المقاومة الإسلامية حماس لقاءً جماهيرياً حاشداً بمناسبة يوم الأرض وأسبوع الشهداء، وذلك عصر يوم الثلاثاء في قاعة مركز بلال بن رباح بتجمع الشبريحا، حيث بدأ اللقاء بتلاوة آيات من القرآن الكريم تلاها الأخ عبد الله العلي.

كلمة رابطة علماء فلسطين ألقاها فضيلة الشيخ حسن ذياب إن وقفة شعبنا البطولية في مسيرة العودة الكبرى تؤكد أن صفقة القرن دفنت تحت أقدام شهداء وجرحى المسيرة، مخاطباً أصحاب التطبيع والمساومة على القضية الفلسطينية بأن فلسطين آية في كتاب الله من فرط فيها فرط بالقرآن ومن تنازل عن شبر منها تنازل عن القرآن.

كلمة حركة المقاومة الإسلامية حماس ألقاها ممثلها في لبنان الأخ علي بركة الذي تحدث عن قدسية الأرض والشهداء، ففلسطين أرضٌ مباركة مقدسة فيها المسجد الأقصى آية من آيات الله، والدفاع عن الأرض يكون بدماء الشهداء الذين ارتقوا وارتفعوا إلى السماء دفاعاً عن شعبنا وأرضنا وعن قبلة المسلمين الأولى.

وقال بركة أن يوم الأرض هو محطة نضالية في تاريخ الشعب الفلسطيني المناضل،
وخُلد هذا اليوم بدماء الشهداء الأبطال، مشدداً على أن الشعب الفلسطيني في مسيرة العودة الكبرى أثبت أنه لن يستكين أو يستسلم، بالرغم من الحصار والعدوان والتآمر عليه..

وأكد بركة أن الحديث عن حق اليهود المغتصبين في العيش بسلام في فلسطين فهو كلام خطير وخيانة لله وللأنبياء، ففلسطين ليست ملكاً لأحد، ولا يمكن لأي أحد مهما علا شأنه، سواء كان زعيماً دولياً أو عربياً أو فلسطينياً أن يتنازل عن ذرة تراب من فلسطين.

وطالب بركة القادة العرب بالتمسك بالقدس عاصمة أبدية لفلسطين، ودعم صمود الشعب الفلسطيني، وإعلان رفض صفقة القرن، ووقف التطبيع مع الكيان الغاصب،

وشدد بركة على أن طريق الخلاص من الاحتلال هو طريق القرآن الكريم الذي أرشدنا بأن زوال هذا الكيان لن يكون إلا بعد استخدام القوة وتدمير الكيان الغاصب، مؤكداً خيار المقاومة هو الخيار الأصوب للتحرير والعودة..

كما وكانت هناك فقرة قدمتها زهرات مركز بلال بن رباح.