Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


لقطات مصورة من أجواء الانتخابات في النبطية

سامر وهبي :: 2018-05-06 [20:42]::
انجاز جديد يحققه الجنوب والنبطية ، الى انجازات المقاومة والتحرير والصمود، وهو انجاز تحويل الاستحقاق الانتخابي في 6 ايار الى عرس وطني جامع.

اليوم الانتخابي الطويل جرى في اجواء من الديمقراطية والهدوء في ظل اجراءات امنية مشددة فرضها الجيش اللبناني وقوى الامن الداخلي داخل وفي محيط 252 قلم اقتراع توزعت على 42 بلدة وقرية ، تجهزت لاستقبال 149 ألف ناخب وناخبة، تخكت نسب اقتراعهم ال53 بالمئة في محيط مراكز الاقتراع التي احاطتها الماكينات الانتخابية من خلال نصب الخيم والاعلام والرايات وبث الاناشيد الحماسية عبر مكبرات صوت وضعت على مسافة قريبة من هذه المراكز ، عملت الماكينات الانتخابية على استقبال الناخبين او نقلهم الى داخل اقلام الاقتراع.

في داخل مراكز الاقتراع لوحظ تواجد فاعل للماكينة الانتخابية لحركة امل وحزب الله من خلال المندوبين الذين توزعوا باعداد كبيرة في كافة اقلام الاقتراع ، فيما لوحظ غياب تام لمندوبي العديد من اللوائح الاخرى عن الكثير من مراكز الاقتراع، وسجل جولات لمندوبي جمعيات مراقبة الانتخابات سجلوا ملاحظاتهم على سير العمل الانتخابية.

و جال وزير الدولة لشؤون مجلس النواب علي قانصو على اقلام الاقتراع في مركزي الدوير في ثانوية رمال رمال والمدرسة الابتدائية الرسمية.

واعرب الوزير قانصو بعد الادلاء بصوته عن ارتياحه لسير العملية الانتخابية وقال: "الجو راق، ونعتز بهذه الديموقراطية التي يمارسها الجنوبيون في هذا الاستحقاق الوطني الكبير، وخصوصا ان الجنوبيين لا يمارسون هذا الفعل الحضاري للمرة الاولى، بل هم رواد في ممارسة العمل الديموقراطي، ومن قاد اعمال المقاومة الوطنية في وجه الاحتلال الاسرائيلي ثم تعاطى برقي مع تداعيات الاحتلال الاسرائيلي، ليس غريبا عليه ان يقود العملية الانتخابية بديومقراطية ورقي".

كمال جال رئيس "لائحة الامل والوفاء" في دائرة الجنوب الثالثة - النبطية النائب محمد رعد على مراكز الاقتراع في منطقتي اقليم التفاح والنبطية. واستهل جولته في اقليم التفاح بزيارة قبر والده واضرحة الشهداء، حيث تلا الفاتحة عن ارواحهم.
ثم انتقل رعد الى قرى جباع عين بوسوار جرجوع كفرفيلا صربا عربصاليم وحومين، حيث اطلع على سير العملية الانتخابية في الاقلام والمراكز.
وأشار رعد في تصريح بعد جولته الى انه زار قبر والده "لألتمس رضاه، كما وزرت اقدس الاقلام أضرحة الشهداء الذين اقترعوا بدمائهم للاسلام المحمدي الاصيل والنهج الحسيني المقاوم، ليحفظوا الوطن ويصونوا كرامته وسيادته وكرامة ابنائه، واننا نمضي في هذا الاستحقاق التزاما بهذا النهج وبهذا الخط خط الشهداء".

وأدلى المرشح على لائحة "الامل والوفاء" النائب ياسين جابر بصوته في مهنية النبطية مع نجليه كامل ومحمد وأشقائه، وجال على اقلام الاقتراع وتفقد سير الانتخابات.

وحيا النائب جابر في تصريح "الجيش والقوى الامنية على دورهم في توفير الامن والاستقرار للعملية الانتخابية التي تسير في جو ديموقراطي، ويفتخر لبنان انه يجري الانتخابات بشفافية وبكل أمانة من رؤساء الاقلام".

وأشار الى ان "لبنان يرسل من خلال هذه العملية نموذجا عن الديموقراطية في هذه المنطقة من العالم"، لافتا الى ان "اليوم هو للناخبين للتصويت لنا ان كنا أقنعناهم بالكلام الذي قلناه على مدى شهرين، ومساء اليوم سنرى قرارهم".

وحيا "الناخبين الذين خرجوا باكرا بعزم وقوة لممارسة حقهم الانتخابي، لان لبنان بلد الحريات والعيش المشترك والتنوع ويحترم الاخر"، متمنيا أن تهدأ كل البراكين في المنطقة ليعيش لبنان باستقرار وامان".

وختم: "الليلة سنحتفل معا بنجاح التجربة الديموقراطية في لبنان".

بدوره جال مرشح لائحة "الامل والوفاء" النائب هاني قبيسي على اقلام الاقتراع في النبطية وزبدين، وأدلى بصوته في مدرسة زبدين الرسمية.

ووصف الاجواء الانتخابية "بالمريحة والديمقراطية"، موجها التحية الى "كل الناخبين اينما كانوا، في الجنوب وفي بيروت وكل المناطق

وأكد مرشح لائحة "صوت واحد للتغيير" في دائرة النبطية الدكتور علي حاج علي بعد الادلاء بصوته في مركز الاقتراع في مدرسة كفررمان الرسمية، "انه لا توجد اي مشاكل ولن تحصل وللناخب الحق في التعبير عن خياراته بكل حرية".

وقال: "نتوجه الى اهلنا لمناسبة هذا الاستحقاق السياسي لنقول لهم آن الاوان لننتخب بعقلنا وضمائرنا"، داعيا الى "تغيير النظام الطائفي والمذهبي وبناء وطن لكل اللبنانيين".

واعتبر ان "كفررمان تشكل نموذجا للتنوع السياسي والانتخابي الذي يتجسد اليوم في تقارب المكاتب الانتخابية لحزب الله وحركة "امل" والحزب الله.