Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


وقفة احتجاجية حاشدة امام سراي النبطية رفضاً للارهاب بحق الجسم الاسعافي من قبل العدو الاسرائيلي

سامر وهبي :: 2018-06-26 [20:49]::
تضامناً مع الشهيدة الفلسطينية المسعفة رزان النجار، نظمت جمعيات ومستشفيات لبنانية وفلسطينية وعراقية وقفة احتجاجية حاشدة امام سراي النبطية، رفضاً للارهاب بحق الجسم الاسعافي من قبل العدو الاسرائيلي.

وشارك في الوقفة محافظ النبطية القاضي محمود المولى، ممثل ممثلية جمعية الهلال الاحمر الايراني في لبنان الدكتور جواد فلاح، رئيس مصلحة الصحة في محافظة النبطية الدكتور علي عجرم، رئيس بلدية النبطية الدكتور احمد كحيل، ممثل جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني الدكتور عماد حلاق، ممثل مركز رؤية للدراسات والابحاث الدكتور وسيم وني، وشخصيات وفاعليات وممثلون واطباء وممرضين ومسعفين عن الجمعيات التي نفذت الوقفة وهي:

ممثلية الهلال الاحمر الايراني في لبنان، وجمعية الهلال الاحمر الفلسطيني، والهلال الاحمر العراقي، والدفاع المدني في الهيئة الصحية الاسلامية، الهيئة الصحية الاسلامية، جمهية الرسالة للاسعاف الصحي، جمعية الكيان للاسعاف الصحي، جمعية الانقاذ الشعبي الناصري، جمعية بيت الطلبة، النادي الحسيني النبطية للاسعاف الصحي، مستشفى الشيخ راغب حرب النبطية، مستشفى النجدة الشعبية اللبنانية النبطية، مستشفى نبيه بري الحكومي النبطية، مستشفى البقاع الغربي –سحمر، مركز رؤية للدراسات والابحاث.

بعد اي من الذكر الحكيم والنشيد الوطني اللبناني والايراني والفلسطيني، وكلمة تعريف وترحيب لمسؤول العلاقات العامة في مستشفى الشيخ راغب حرب الزميل رائف ضيا، ألقى ممثل ممثلية الهلال الاحمر الايراني في لبنان الدكتور جواد فلاح كلمة باسم الجمعيات والمستشفيات المشاركة في الوقفة اعتبر فيها " ان شهادة رزان النجار المسبوقة بشهادة واصابة العشرات من زملائها المسعفين والمتطوعين الذين يبلسموا جراح المصابين في كافة الميادين تثبت الاستهتار الفاضح لكل الهيئات الدولية والمنظمات المعنية في التعاطي مع الاعتداءات المتكررة على الطواقم الطبية والاسعافية ، فالثوب الابيض بما يمثله بات هدفا شبه يوميا للارهاب المتنقل من فلسطين وسوريا مرورا الى العراق وافغانستان والبحرين وصولاً الى اليمن الجريح الذي يستهدف فيه المؤسسات الصحية وافرادها، واننا باسم الجمعيات المشاركة في هذه الوقفة التضامنية نرفع صوتنا لندين بأشد العبارات هذه الاعتداءات المتكررة وندعو المنظمات والهيئات المعنية الى رفع مستوى التحرك لمواجهة هذه الاعتداءات عبر اتخاذ اجراءات رادعة وصارمة تكفل معاقبة المعتدين وحماية هذه الطواقم ومساعدتها على القيام بدورها الانساني.

ثم ألقى ممثل الهلال الاحمر الفلسطيني الدكتور عماد حلاق كلمة اعلن فيها " انه اذا اردنا ان نعد جرائم الاحتلال الاسرائيلي فإن القائمة تطول ولن تغلق ما دام هذا الاحتلال موجودا على ارضنا فلسطين ولن يتوقف نزف الدم الفلسطيني ما دام الشباب الفلسطيني ثائرا مقاوما وهذه المقاومة لم تتوقف ولن تتوقف الا بدحر الاحتلال وتحرير كامل التراب الفلسطيني واعلان دولتنا الحرة وعاصمتها الابدية القدس الشريف ، وتوجه بالشكر للجميع وخاصة اصحاب الدعوة الهلال الاحمر الايراني وليس بجديد عليهم فلطالما كانوا الى جانب القضية الفلسطينية.

ثم كانت كلمة لمحافظ النبطية القاضي محمود المولى قال فيها: اليوم وكل يوم وقفة تضامن مع فلسطين واهل فلسطين ومدن فلسطين وشعب فلسطين ، ومع المجاهدين في فلسطين زكل من عمل من اجل قضي فلسطين، من النهج الذي لم يترك ساحة نضال الا وكانت فلسطين الغاية ، نهج المقاومة ، نهج الامام موسى الصدر، امام الوطن والمقاومة.

وقال: اليوم وكل نستنكر ونشجب وندين كل ما يقوم به الكيان الصهيوني شذاذ العلم والشتيمة التي تنبذها كل الشعوب ـ

ولم يعد يكفي الاستنكار والشجب ، ما يقلق هذا العدو ، سجن عهد التميمي ودماء رزان النحار والرفاق الذين يحلقون في طائرات العز التي تملأ قلوب الغزاة رعباً وخوفاً وهلعاً.

وقال: لم نعد نراهن على المجتمع الدولي الاعمى الذي يخفق في حماية دماء ابنائنا في الوطن العربي من شر العدو الصهيوني ، نحن نراهن على حفظ مسيرى موسى الصدر ودماء الشهداء في الجنوب والبقاع الغربي ، نحن نعاهد ارواح شهدائنا ان النصر ات ، لامجال بفضل دماء شبابنا ومقاومينا الذين صنعوا لنا النصر تلو النصر, وقال: يارزان هؤلاء رفاقك ، اتوا ليقول لك لنهم حافظات لرسالتك ولجهادك ولدمائك الطاهرة والزكية.