Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


الاتحاد الوطني للجمعيات الاهلية باشر عقد سلسلة من الاجتماعات مع الجمعيات المتعاقدة

:: 2018-06-28 [22:54]::
في اطار جهودها لتعزيز العلاقة مع وزارة الشؤون الاجتماعية والارتقاء بكيفية تطبيق عقد العمل المشترك الموقع بين الوزارة والجمعيات الاهلية, باشر الاتحاد الوطني للجمعيات الاهلية المتعاقدة مع وزارة الشؤون الاجتماعية عقد سلسلة من الاجتماعات مع الجمعيات المتعاقدة، وكان اولها في قضاء صور .

لبى الدعوة لحضور الاجتماع الجمعيات التالية من قضاء صور ( مؤسسات الامام الصدر ، الرسالة للإسعاف الصحي، المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى، جمعية نساء جبل عامل ، الجمعية الخيرية لأهالي صريفا، جمعية ابناء مروحين ، الجمعية اللبنانية لرعاية المعوقين, كما حضرها من الاتحاد رئيس الاتحاد توفيق عسيران ، نائب الرئيس المحامي الاستاذ محمد عيسى ، وامينة السر جنان سيف الدين وامين الصندوق احمد عبود والمحاسبة منى غزال وعضوة الهيئة الادارية هلا وهبي .

افتتح رئيس الاتحاد الاجتماع مرحبا بالحضور مقدما عرضا على الشاشة حول الخلفية التاريخية للعقود والتجاوزات التي تعرضت لها واهمها فرض دفع نقدا 10% وجعل المساهمة من 30% من 70% وليس 100% كما هو اساس العقد.

اضافة الى التأخر في تصديق العقود سنوياً ، وعدم صرف رواتب الموظفين والعاملين بالساعة وغيرها كثير .

وجرت مناقشات شارك فيها الجميع ، مؤكدين على مجموعة من الثوابت اهمها :

1. -ان العقود المشتركة ضرورة حيوية للجمعيات ، كما هي للأهالي المستهدفين بخدمات الجمعيات ولوزارة الشؤون الاجتماعية التي تتحمل الجمعيات قسما وافرا من مسؤولياتها تجاه المواطنين في توفير الخدمات التي يحتاجون اليها .

2. -المطالبة بالعودة الى روحية العقد الأساسية لجهة احترام الشراكة بين المتعاقدين، وتطبيق فلسفة التعاقد تطبيقا منطقيا بحيث توزع المساهمة ( المعتمدة100%) بين الفريقين 70% على الوزارة و 30% على الجمعيات، دون اي التزام بدفع مساهمات نقديه.

3. -ضرورة عدم " اخذ الصالح بعزى الطالح " فالجمعيات التي تتأخر في مستنداتها ، تؤخر ملفاتها ولا تؤخر سائر الملفات المنجزة قبل 31/12 من كل عام .

4. -وانطلاقاً من ثالثاً اعلاه ، فأن العقود يجب ان تصدق في موعد اقصاه نهاية آذار ليبدأ تنفيذ الانشطة المحددة فيها ابتدأ من 1/4 من كل سنة من اجل استفادة حقيقية من التعاقد

5. -اعادة النظر ، بالعقد المشترك وتطبيق المبادئ المعمول بها، في سائر انحاء العالم اليوم ، لجهة الدفع للجمعيات قسم من المبلغ المخصص في العقد مع الوزارة مقدما بعد توقيع العقد لتباشر تنفيذ انشطتها مباشرة ضمن الاصول والقوانين المرعية الاجراء .

كما نوه المجتمعون باستضافة مؤسسات الامام الصدر للقاء في احد مراكزها ونوهت بجهودها ودعمها لكل عمل اجتماعي.